الرئيسية » الأخبار » لعمامرة: استمرار الاستعمار في الصحراء الغربية يثير للقلق

لعمامرة: استمرار الاستعمار في الصحراء الغربية يثير للقلق

قال الممثل السامي للاتحاد الإفريقي من أجل إسكات البنادق، الدبلوماسي رمطان لعمامرة، إن عدم إنهاء عملية تصفية الاستعمار الذي طال أمده في الصحراء الغربية هو أمر مثير للقلق.

 وأضاف رمطان لعمامرة في مقال نشره المركز الأفريقي للحل البناء للنزاعات، “من المثير للقلق أن يستمر عدم إيجاد حل لقضية تصفية الاستعمار من الصحراء الغربية، الذي ما يزال بدون حل لفترة طويلة، وكذا استمرار النزاعات المسلحة في القارة “.

 

كما أكد رمطان لعمامرة، في مقال المركز الإفريقي، في حديثه عن عملية إسكات البنادق في القارة أن ” النزاعات المسلحة سلبت من إفريقيا أكثر من 100 مليار دولار أمريكي منذ نهاية الحرب الباردة في عام 1991″.

وأضاف المتحدث ذاته “لقد شهدت القارة للأسف أكبر عدد من الوفيات في العالم، وأزمات الغذاء، والأزمات الإنسانية وتآكل التماسك الاجتماعي، إلى جانب الانهيار التام للاقتصاديات و تدمير المشهد البيئي والسياسي “.

هذا وذكر أمس مستشار الأمن القومي الأمريكي السابق جون بلوتون أن عدم إجراء الاستفتاء الذي تم التعهد به للشعب الصحراوي في عام 1991، أدى إلى إحداث المزيد من التوتر وولد الخطر في شمال إفريقيا والساحل على وجه التحديد .

 

وأكد على ضرورة إيجاد حل للقضايا وإعادة الاستقرار للمنطقة.

وكان رد المسؤول الأمريكي واضحا في تناوله لإعلان الرئيس ترامب بالسيادة المزعومة للمغرب على الصحراء الغربية، واعتبر ذلك خطأ فادحا من نواحٍ عديدة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.