تعديلات ومضاعفة الجهود.. لعمامرة يراهن على الدبلوماسية الجزائرية للتأثير دوليا
span>لعمامرة يشدد على تمسك الجزائر بمواصلة دعم الشعوب المستعمرة محمد لعلامة

لعمامرة يشدد على تمسك الجزائر بمواصلة دعم الشعوب المستعمرة

أكد وزير الشؤون الخارجية والجالية الوطنية بالخارج، رمطان لعمامرة، الأربعاء، تمسك الجزائر، بمساندة الشعوب المستعمرة في كفاحها ونضالها من أجل استرجاع حقوقها الأساسية وتقرير مصيرها.

جاء ذلك في كلمة ألقاها بمناسبة إحياء الذكرى الحادية والعشرين للقرار 1325 لمجلس الأمن للأمم المتحدة المتعلق “بالمرأة والسلم والأمن”وكذا الاحتفاء بيوم الأمم المتحدة.

وقال لعمامرة في تصريحات نقلتها وكالة الأنباء الجزائرية إن “الجزائر التي تتمسك بالمبادئ والأهداف المنصوص عليها في الميثاق، ستظل بموجب ذلك سندا للشعوب المستعمرة في كفاحها ونضالها من أجل استرجاع حقوقها الأساسية وتقرير مصيرها”.

وشدد لعمامرة على مواصلة دعم الجزائر “اللامشروط” للشعب الفلسطيني من أجل استرجاع حقوقه المغصوبة.

كما أكد رئيس الدبلوماسية الجزائرية الوقوف الدائم للجزائر إلى جانب الشعب الصحراوي في “كفاحه المشروع” من أجل تقرير مصيره و استقلاله.

وذكر وزير الخارجية أن “الأمم المتحدة تستمد قوتها من ثبات ووفاء الدول الأعضاء فيها للقيم والأهداف المكرسة في الميثاق، بما في ذلك حق تقرير المصير للشعوب المستعمرة وقضايا السلم والحرية والعدالة وحقوق الإنسان”.

ونشر لعمامرة تغريدة عبر حسابه بموقع تويتر، قال فيها إن الاحتفال المزدوج بالذكرى الحادية والعشرين لقرار مجلس الأمن رقم 1325 ويوم الأمم المتحدة السادس والسبعين، شكل فرصة لتجديد تمسك الجزائر بأهداف ومبادئ ميثاق الأمم المتحدة.

وأشار مسؤول الدبلوماسية الجزائرية في تغريدته إلى التزام الجزائر  بتعزيز دور المرأة في السلم والأمن وفي كافة المجالات.

شاركنا رأيك

  • غير معروف

    الأربعاء, نوفمبر 2021 21:01

    مازال يا اعوج الفم ستنقلب الآية، شعب القباءل سينتفض مدعوما من المغرب للمطالبة بالحرية والاستقلال ،وأنتم يا الخبثاء لم ستغلو