الرئيسية » الأخبار » لعمامرة يلتقي وزير خارجية تونس عشية اجتماع الجزائر لدول جوار ليبيا

لعمامرة يلتقي وزير خارجية تونس عشية اجتماع الجزائر لدول جوار ليبيا

الجزائر تشارك في اجتماع اللجنة العربية المعنية بالتحرك لوقف الإجراءات الإسرائيلية في القدس

التقى اليوم الأحد وزير الشؤون الخارجية والجالية الجزائرية بالخارج رمطان لعمامرة، مع نظيره التونسي عثمان الجرندي، حيث تم التطرق إلى خارطة طريق لإجراء الانتخابات في ليبيا.

وقال الجرندي: “إن هناك خارطة طريق، نحن هنا في الجزائر للنظر في الأوضاع الليبية وفي إمكانية مساعدة الإخوة الليبيين للتوجه نحو تطبيق هذه الخارطة والتحاور معهم حول أنجع السبل للوصول إلى الاستحقاقات”.

وأضاف أن “كل دول الجوار تود أن ترجع ليبيا إلى مكانتها وأن تلعب دورها في استقرار المنطقة، وأشير إلى أن هناك محيطا جيو سياسي كبير جدا وعلينا أن نتحاور في شأنه”.

وأكد في السياق ذاته أن الجزائر وتونس تنسقان دائما في مواقفهما، معربا عن أمله أن” تنصهر كل دول المنطقة في هذا المسار لأن التحديات أصبحت كبيرة ولا يستطيع أي أحد أن يرفعها لوحده”.

وأبرز الجرندي أن مواقف الجزائر وتونس دائما متناسقة، مضيفا “علاقاتنا طيبة عبر التاريخ وهي مقبلة بتعليمات الرئيسين على أكثر تعزيز وتطور وتعميق، لتصبح حقا استراتيجية.”

وأشار رئيس الدبلوماسية التونسية إلى الاتصالات بين البلدين حول كل كبيرة وصغيرة في ما يخص العلاقات الثنائية والقضايا الاقليمية والدولية.

وكشفت مصادر إعلامية أن اجتماع الجزائر لدول جوار ليبيا سيرتكز على 6 نقاط أساسية، على رأسها تنظيم الانتخابات العامة في موعدها المقرر نهاية العام الحالي، وإيجاد سبل تذليل العقبات والخلافات بين الأطراف الليبية، وكذا وضع آلية جديدة لمرحلة ما بعد الانتخابات من خلال مساعدة ليبيا على بناء مؤسساتها الجديدة وإعادة إعمارها.

ويتضمن جدول الأعمال أيضا التأكيد على إلزام الأطراف الليبية بمخرجات مؤتمر برلين على رأسها إخراج المرتزقة والقوات الأجنبية، وحظر توريد الأسلحة إلى ليبيا، ورفض التدخلات الأجنبية في الشؤون الليبية وأراضيها، وإلزام الأطراف الليبية على وقف لغة السلاح وحثها على الحوار كفرصة مواتية لإنهاء الصراع الدائر منذ نحو عقد كامل.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.