الرئيسية » رياضة » لماذا ترك ماندي فريق بيتيس واتجه لارتداء قميص نادي فياريال؟.. “محارب الصحراء” يجيب

لماذا ترك ماندي فريق بيتيس واتجه لارتداء قميص نادي فياريال؟.. “محارب الصحراء” يجيب

لماذا ترك ماندي فريق بيتيس واتجه لارتداء قميص نادي فياريال؟.. "محارب الصحراء" يجيب

كشف لاعب المنتخب الوطني الجزائري عسيى ماندي، في مؤتمر صحفي، أثناء تقدميه لوسائل الإعلام، السر الحقيقي وراء مغادرته لصفوف فريقه السابق ريال بيتيس، والتحاقه بنادي فياريال.

وأكد عيسى ماندي أن المشاركة في المنافسات الأوروبية، هي السبب الرئيس وراء تركه صفوف ناديه الأندلسي، والانضمام لنادي “الغواصات الصفراء”، المقبل على خوض نهائي كأس السوبر الأوروبي، الشهر القادم.

وقال “محارب الصحراء” ماندي، أن نادي بيتيس أتاح له فرصة الظهور أوروبيا في مناسبة وحيدة، كانت في منافسة  الدوري الأوروبي موسم 2019/20218، طيلة 05 مواسم قضاها لاعبا بقميص الفريق الأندلسي.

ومع تذبذب نتائج نادي بيتيس، في منافسة الدوري الإسباني لكرة القدم، في المواسم الأخيرة، قرر عيسى ماندي البحث عن فريق آخر بطموحات أكبر، خاصة على الصعيد الأوروبي، حسب تصريحاته في المؤتمر الصحفي.

ماندي سعيد ويدرك حجم المنافسة

أعرب “فنك الصحراء” مرة أخرى عن سعادته الكبيرة بالانضمام لصفوف نادي “الغواصات الصفراء”، قائلا إنه عندما يتصل بك ناد مثل فياريال فلا يمكنك التفكير كثير في اتخاذ القرار.

وأشار صاحب الـ29 عاما، إلى أنه يدرك جيدا حجم المنافسة، التي تنتظره في محور الدفاع، خاصة في ظل وجود لاعبين بقيمة فونيس موري وألبيول وفويث وباو، العناصر التي قدمت مستوى متميز، على حد تصريحاته.

07 مباريات أمام ماندي لانتزاع مكانته الأساسية

أكد مدافع المنتخب الوطني الجزائري عيسى ماندي، أن ناديه الجديد فياريال، سيخوض سبع مواجهات ودية، تحضيرا لصدامهم المرتقب أمام نادي تشيلسي الإنجليزي، في نهائي كأس السوبر الأوروبي بتاريخ 10 أوت المقبل.

وأضاف “فنك الصحراء” ماندي أنه سيُحاول استغلال فرصته كاملة، في سبع مباريات ودية، من أجل التأقلم سريعا مع رفاقه الجدد، ولملا المشاركة أساسيا أمام كتيبة “البلوز” في نهائي السوبر الأوروبي.

ودية فالنسيا كانت فرصة ظهوره الأول

شكّل يوم الجمعة الماضي، فرصة للمدافع الجزائري ماندي، للظهور أول مرة  بقميص “الغواصات الصفراء”، عندما خاض مباراة أولى من بين المواجهات السبعة التي تحدث عنها.

وخاص عيسى ماندي المواجهة الودية أمام نادي فالنسيا الإسباني أساسيا، وخسر وزملاؤه بنتيجة ثلاثة أهداف مقابل هدفين.

واكتفى لاعب كتيبة “الخضر” بلعب شوط وحيد، ترك فيه رفاقه مُتقدمين بنتيجة هدف دون رد، قبل أن يُغيره المدرب الإسباني أوناي إيمري.

وستكون مواجهة نادي أولمبيك مرسيليا الفرنسي، يوم الـ31 جويلية الحالي، هي أبرز المواحهات الودية التي سيخوضها ماندي ورفاقه الجدد، في محطتهم التحضيرية للموسم الكروي المقبل.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.