الرئيسية » الأخبار » لماذا لم يطلق الأمن الرصاص على قتلة جمال.. الشرطة توضح

لماذا لم يطلق الأمن الرصاص على قتلة جمال.. الشرطة توضح

عقب توثيق تورطهم في الجريمة.. متهمون يحاولون الفرار إلى المغرب

قال مدير الشرطة القضائية محمد شاقور إن دورية الأمن التي كانت متواجدة في عين المكان لم تلجأ إلى إطلاق الطلقات التحذيرية “الرصاص”، استجابة لقرار من السلطات العليا.

وبرر محمد شاقور عدم استخدام الطلقات التنبيهية “الرصاص” استنادً إلى توجيهات السلطات العليا، تفاديا لأي انزلاق أمني.

وجاء قرار السلطات العليا بعدم استخدام الطلقات التنبيهية تفاديا لأي انزلاق خطير، كانت تصبو إليه بعض الجهات المعادية للجزائر.
وأكد أنّ رجال أمن منطقة الأربعاء ايث ايراثن كانت مقسمة على 3 أفواج، جزء منها توجّه نحو مكان تواجد الحرائق، وجزء كان في المقر لتنفيذ مهمة حماية شخصين من الاعتداء بتهمة اشعال الحرائق.

فيما كان الفريق الثالث لرجال الأمن بصدد حماية جمال بن سماعيل على متن السيارة والمتكون من 4 أشخاص.

وقد قررت الفرقة نقل الضحية جمال بن سماعيل إلى مقر أمن المنطقة، غير أنهم فوجئوا بتواجد حشد من المواطنين الذي كانوا بانتظارهم.

ووجه المتحدث ذاته تحية لرجال الشرطة الذين كانوا متواجدين بالمنطقة والتي أبطلت المخططات الإجرامية التي كانت تسعى لتفجير الوضع.

يذكر أن مدير الشرطة القضائية كشف توقيف 36 شخصا يشتبه في تورطهم في جريمة اغتبال الشاب جمال، فيما تتواصل العمليا لإلقاء القبض على البقية.

وكانت تساؤلات كثيرة راودت المتابعين عما حصل مع الشرطة حتى لم تتمكن من حماية الضحية،ا لذي توفي عقب عمليات سحل وتنكيل وتعذيب تعرض لها من طرف أشخاص.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.