الرئيسية » رياضة » لماذا يتجه ديفيد مويس للتخلي عن نجمه الجزائري سعيد بن رحمة؟

لماذا يتجه ديفيد مويس للتخلي عن نجمه الجزائري سعيد بن رحمة؟

توحي مؤشرات عدة باتجاه المدرب الاسكتلندي ديفيد مويس للتخلي عن نجمه الجزائري سعيد بن رحمة مستقبلا. حسب ما كشفه تقرير مطول لموقع “هامرز نيوز”، صبيحة اليوم الجمعة.

ويتجه ديفيد مويس لارتكاب الخطأ ذاته مع سعيد بن رحمة، الذي ارتكبه سابقا مع اللاعب الإيفواري ويلفريد زاها، مهاجم وست هام يونايتد السابق، والنجم الحالي لفريق كريستال بلاص. حسب تقرير الموقع ذاته.

ورجّح الموقع البريطاني وقوع مويس في الخطأ ذاته، نظرا لضعفه في التعامل مع اللاعبين أصحاب المواهب الفنية الكبيرة، وهو الأمر الذي سيُعرض لاعب المنتخب الوطني الجزائري، لخطر التخلي عنه مع نهاية الموسم الحالي.

واستند تقرير موقع “هامرز نيوز” إلى تصريحات المدرب ديفيد مويس لصحيفة “إفنينغ ستاندر”، حينما أكد أنهم يعملون جاهدا على رفع الانضباط التكتيتي خلال المباريات للاعبه سعيد بن رحمة ، بجعله يُدرك أهمية التمرير الصحيح، والاحتفاظ بالكرة عندما لا تُتاح له فرص التمرير.

وبحسب التقرير ذاته فإن تقييد اللاعبين أصحاب الفنيات العالية، بخطط تكتيكية أثناء المباريات، يفقد هؤلاء النجوم سلاحهم “الفتاك” المتمثل في سحرهم الفني، والذي يجعل لاعبي النادي الخصم لا يتنبئون بما سيفعلونه هؤلاء النجوم.

واعتبر المصدر ذاته، أن قول مويس بوجوب اتخاذ لاعبه بن رحمة للقرارات الصحيحة أثناء لعبه للمباريات، وبأنهم يضغطون عليه ليُدرك ذلك، ما هي إلا إرهاصات توضح توجه المدرب الاسكتلندي، لإعادة سيناريو زاها مع المهاجم بن رحمة.

ويأمل أنصار “الهامرز” في ألا يتكرر الأمر ذاته، مع النجم الجزائري سعيد بن رحمة، لأنهم تحسروا في وقت سابق، على ضياع موهبة مميزة مثل ويلفريد زاها من فريقهم، بسبب قرارات المدرب مويس، حسب موقع “هامرز نيوز”، المقرب جدا من نادي “المطارق” الإنجليزية.

وبدأ سعيد بن رحمة يستعيد مستواه بتوالي مشاركته في المباريات، بدليل أنه كان واحدا من أحسن اللاعبين في وست هام أمام برنلي، أين ساهم “محارب الصحراء” بشكل كبير في تحقيق الفوز بنتيجة هدف وحيد، في لقاء لعب أطوراه أساسيا.

ولعب صاحب الـ25 عاما 11 مباراة مع وست هام، في الدوري الإنجليزي الممتاز، دخل في 05 منها منذ صافرة البداية، ليبقى همه الوحيد تشغيل أرقام عدّاده التهديفي، المتوقف منذ التحاقه بكتيبة “الهامرز”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.