الرئيسية » الأخبار » لمساهمته في اتفاق التطبيع.. محمد السادس يقلد دونالد ترامب أرفع وسام مغربي

لمساهمته في اتفاق التطبيع.. محمد السادس يقلد دونالد ترامب أرفع وسام مغربي

لمساهمته في اتفاق التطبيع.. محمد السادس يقلد ترامب أرفع وسام مغربي

في الوقت الذي تتسارع فيه عدة جامعات أمريكية لسحب شهادات فخرية كانت قد منحتها لدونالد ترامب، تسلم، اليوم الجمعة، الرئيس الأمريكي المنتهية ولايته دونالد ترامب أرفع وسام من المغرب لمساعدته في توصل المملكة لاتفاق التطبيع مع الاحتلال الإسرائيلي، وفق ما كشفت عنه وكالة “رويترز”.

وقال مصدر في الإدارة الأمريكية لوكالة “رويترز” إن الأميرة جمالة العلوي سفيرة المغرب لدى الولايات المتحدة قدمت لترامب “وسام محمد”، وهو جائزة لا تمنح سوى لرؤساء الدول هدية من العاهل المغربي الملك محمد السادس، وذلك في احتفالية خاصة أقيمت في المكتب البيضاوي بالبيت الأبيض.

وتأتي هذه الخطوة قبل 5 أيام عن استلام بايدن مهامه الرسمية، وخروج ترامب من الباب الضيق للبيت الأبيض، بعد تسببه في أحداث “الكابتل” التي لم يسبق للولايات المتحدة أن عاشتها.

وأضافت المصادر ذاتها أن كبير مستشاري البيت الأبيض جاريد كوشنر ومبعوث الولايات المتحدة إلى الشرق الأوسط آفي بيركوفيتش استلما جائزتين لعملهما على الاتفاق بين المغرب والاحتلال الإسرائيلي الذي جرى التوصل إليه في ديسمبر، مقابل الاعتراف الأمريكي بمغربية الصحراء الغربية المحتلة، وإقامة سفارة لها في مدينة العيون المحتلة.

ولم يتم السماح لوسائل الإعلام بحضور مراسم منح الجوائز وفق مصادر وكالة رويترز.

وفي الأسبوع الماضي طالب مستشار الأمن القومي الأمريكي السابق جون بولتون من إدارة الرئيس المنتخب جو بايدن بضرورة التراجع عن إعلان دونالد ترامب غير القانوني بسيادة المغرب على الصحراء الغربية.

ودعا جون بولتون إلى ضرورة التخلي عن الحديث في الأمم المتحدة عن الحكم الذاتي، والبدء في تطبيق وتنظيم استفتاء تقرير المصير، الذي أُسست من أجله بعثة المينورسو في 1991.

واعتبر مستشار الأمن القومي الأمريكي السابق، اعتراف إدارة ترامب بسيادة المغرب غير الشرعية على الصحراء الغربية وتخليها عن التزاماتها تجاه الصحراء الغربية، من أهم القضايا التي يجب على إدارة بايدن تصحيحها والتراجع عنها، مؤكدا أن ما قامت به إدارة ترامب يعد خطأً كبيرا، يسيء إلى التزامات وسمعة الولايات المتحدة الأمريكية على الساحة الدولية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.