span>“لمواصلة مسار الإصلاحات”.. هل يدعم “الأرندي” الرئيس تبون للترشح لعهدة ثانية؟ أميرة خاتو

“لمواصلة مسار الإصلاحات”.. هل يدعم “الأرندي” الرئيس تبون للترشح لعهدة ثانية؟

لمّح “الأرندي”، لدعم ترشح الرئيس تبون لعهدة ثانية، لمواصلة مسار الإصلاحات العميقة في الجزائر.

وأكد الأمين العام لحزب التجمع الوطني، مصطفى ياحي، أن “الأرندي” سيكون حزبا فاعلا وجاهزا ومجندا وسيلعب دورا قويا لإنجاح الاستحقاق الانتخابي المقبل.

وأبرز مصطفى ياحي، في كلمة ألقاها خلال تجمع شعبي بولاية ميلة، أن الحزب سيعمل على تحسيس وتعبئة المناضلين والمواطنين من أجل المشاركة بقوة في الانتخابات الرئاسية المقبلة.

وقال ياحي، إن “الأرندي” يؤكد بأنه سيكون صفا واحدا بجنب رئيس الجمهورية عبد المجيد تبون، ويدعمه بقوة لمواصلة مسار الإصلاحات العميقة حتى بلوغ أهدافها كاملة.

وتابع: “تلك الإصلاحات أصبحت ملموسة لدى المواطن الجزائري في شتى الميادين الاجتماعية والاقتصادية والأمنية والدبلوماسية، وغيرها”.

ويرى الحزب ذاته، أن المرحلة الراهنة تتطلب بأن يكون رئيس الجمهورية المقبل رجل إجماع وطني، يلتف حوله الجزائريون بقوة من أجل جزائر قوية ومهابة.

وعلى صعيد آخر، أوضح مصطفى ياحي، أن نجاح الانتخابات الرئاسية يعزز بناء جزائر المؤسسات، ويشكل ردا قويا على كل المحاولات العدائية التي تستهدف الجزائر.

وأضاف: أن “الأرندي” على يقين بأن الشعب الجزائري واع بأهمية الانتخابات الرئاسية المقبلة، وحقيقة وحجم المخاطر والتهديدات والمخططات التي تقف خلفها قوى الشر وعملاء الصهاينة”.

ودعا حزب التجمع الوطني الديمقراطي، الشعب الجزائري إلى الخروج بقوة يوم السابع سبتمبر المقبل ليعبر عن صوته بكل ديمقراطية وشفافية.

يشار إلى أن  حركة البناء الوطني، أعلنت أمس الجمعة، ترشيح رئيس الجمهورية عبد المجيد تبون لعهدة رئاسية ثانية.

شاركنا رأيك