الرئيسية » الأخبار » لوموند تهاجم تبون والجيش والانتخابات التشريعية

لوموند تهاجم تبون والجيش والانتخابات التشريعية

لوموند تهاجم تبون والجيش والانتخابات التشريعية

هاجمت صحيفة لوموند الفرنسية الرئيس عبد المجيد تبون والمؤسسة العسكرية والانتخابات التشريعية المزمع إجراؤها السبت المقبل.

وقالت الصحيفة في افتتاحيتها اليوم الأحد، إن تبون انقلب على الحراك الشعبي وقرّر القضاء عليه ومنع مسيراته الأسبوعية.

وأضافت الصحيفة الفرنسية، أن الجيش ما زال هو المسيطر على مفاصل الدولة الجزائرية بعدة قرابة 60 سنة من الاستقلال.

وعن تشريعيات السبت القادم، قالت لوموند إنها موعد آخر ضائع للديمقراطية الجزائرية، مشيرة إلى أن السلطة تعتزم الاعتماد على رجالات نظام بوتفليقة، والذين يتم تقديمهم على أنهم نواب مستقلون.

وتطرّقت افتتاحية الصحيفة الفرنسية إلى ما أسمته التضييق على الأحزاب السياسية، حيث قالت إن القمع يستهدفها، وهو ما يثير التساؤل حول التعددية الحزبية التي يعود تاريخها إلى عام 1988.

وتحدّثت الافتتاحية ذاتها عن الوضع الاقتصادي الذي تعيشه الجزائر، مؤكدة أنه على شفى الانهيار بسبب تراجع أسعار النفط في الأسواق العالمية، وهو ما سيضعف قدرة الدولة على شراء السلم الاجتماعي والاستثمار.

عدد التعليقات: (3)

  1. لن.ترضا.عنافرتسا.حت.ا
    نتبع
    كانها.من.يضن.ان.فرنسا.صديقة
    فهو
    كاذب.هيا.العدو
    الاول
    لشعب
    الجزاىءرواامسامين

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.