الرئيسية » الأخبار » مؤرخ تونسي: رئيس الحكومة الجزائرية المؤقتة فرحات عباس اعتنق الماسونية

مؤرخ تونسي: رئيس الحكومة الجزائرية المؤقتة فرحات عباس اعتنق الماسونية

مؤرخ تونسي: رئيس الحكومة الجزائرية المؤقتة فرحات عباس اعتنق الماسونية

كشف الدكتور والمؤرخ التونسي أحمد القديدي أن إدغار فور رئيس الوزراء الفرنسي الأسبق، اعترف له أنه ساهم في إقناع رئيس الحكومة الجزائرية المؤقتة فرحات عباس في اعتناق الماسونية.

وقال أحمد القديدي إنه عام 1989 أثناء الاستعدادات لذكرى مرور قرنين على الثورة الفرنسية، طلب من رئيس الوزراء الفرنسي إدغار فور إعطاءه الجانب المتعلق بتأثير الثورة الفرنسية في حركة الإصلاح الإسلامية والعربية، وحينها سأله عن دوره في إدخال الرئيس التونسي الأسبق الحبيب بورقيبة في الماسونية، فقال له بأن الأمر لم يقتصر على بورقيبة فقط، بل أقنع فرحات عباس والملك المغربي الحسن الثاني كذلك على اعتناق الماسونية.

وأضاف القديدي أن إدغار فور أبلغه أن هذه الشخصيات كانت متابعة من طرف النخبة في أوربا وأمريكا وهم من أوصلوهم إلى السلطة.

ويذهب الدكتور في جامعة السربون سابقا أحمد القديدي، أبعد من هذا حين يقول إن إدغار فور أفصح له أن هؤلاء الزعماء اعتبروا الأديان معرقلة للنمو كما آمنوا بالمكيافيلية أي الغاية تبرر الوسيلة والقضاء على الخصم السياسي نهائيا.

للإشارة إدغار فور، سياسي فرنسي ورئيس وزراء فرنسا لفترتين خلال الجمهورية الفرنسية الرابعة، الفترة الأولى من 20 جانفي 1952 حتى 8 مارس 1952 والثانية من 23 فيفري 1955 حتى 1 فيفري 1956، وسقطت حكومة إدغار فور الفرنسية لفشلها الذريع في خنق الثورة التحريرية الجزائرية.

وكان إدغار فور محامياً وشارك في الحركة الفرنسية الحرة لديغول خلال الحرب العالمية الثانية، وأصبح عضوًا في الحزب الاشتراكي الراديكالي في عام 1946. شغل منصب وزير الميزانية، ووزير القانون ورئيس الوزراء ووزير المالية ووزير الخارجية كما شغل منصب وزير الدولة كذلك.

للعلم أحمد القديدي حائز على الأستاذية من جامعة السوربون واشتغل في الصحافة والنشر وكتب عدة مسرحيات، ثم درّس في الجامعات في أوربا، وعُين في السنوات الأخيرة لنظام رئيس تونس الأسبق زين العابدين بن علي سفيرا لتونس في قطر كما تم تعيينه في 2011 مستشارا لأمير قطر حمد بن جاسم آل ثاني.

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.