الرئيسية » الأخبار » مؤسسة بريد الجزائر تهدد العمال المضربين بالفصل

مؤسسة بريد الجزائر تهدد العمال المضربين بالفصل

مؤسسة بريد الجزائر تهدد العمال المضربين بالفصل

هددت مؤسسة بريد الجزائر، اليوم الخميس، العمال المضربين عن العمل بالفصل من المنصب “دون مدة إخطار ولا تعويضات”.

جاء ذلك بعد تواصل الإضراب على مستوى بعض مكاتب البريد، الذي حرم الموطنين من سحب أجورهم ومعاشاتهم للتكفل بقوت أسرهم ومستلزماتهم مطلع شهر رمضان، وفق بيان صادر عن مؤسسة بريد الجزائر.

ووصفت الحركة الاحتجاجية للعمال بالمنافية “لكل القيم والأخلاق الأصيلة للشعب الجزائري.

وأوضحت في البيان: “تعلم مؤسسة بريد الجزائر أنه في حالة عدم الالتحاق الفوري للعمال المتوقفين عن العمل، سيتم التطبيق الصارم للإجراءات المنصوص عليها في الأحكام القانونية والتنظيمية الجاري بها العمل”.

ونبهت المؤسسة المضربين بأن العقوبة قد تصل إلى الفصل “دون مدة الإخطار ولا تعويضات”.

وأشارت إلى أنها ستتابع بصفة مستمرة كل حالات التوقف عن العمل على مستوى مكاتب البريد.

وذكّرت بأنه “بناء على الأمر الاستعجالي الصادر عن محكمة الدار البيضاء بتاريخ 13 أفريل 2021، يعتبر الإضراب الذي تم تسجيله على مستوى بعض مكاتب البريد، منذ 12 أفريل 2021، إضرابا غير شرعي”.

وواصل موظفو وعمال مكاتب البريد بالجزائر العاصمة، اليوم الخميس، إضرابهم عن العمل احتجاجا على عدم الاستجابة لمطالبهم.

وتواصلت الحركة الاحتجاجية بعدد من مكاتب البريد لليوم الرابع على التوالي رغم إعلان المديرية العامة لمؤسسة بريد الجزائر صب أول قسط من المنحة التحفيزية التي طالب بها العمال.

ورفع المحتجون مطالب عدة تتعلق بانشغالات عالقة منذ سنوات من بينها رفع قيمة الأجر ومنحتي المردودية الفردية والجماعية (PRC/PRI) وتحسين ظروف العمل وتقديم تحفيزات للمستخدمين.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.