الرئيسية » رياضة » اسم ماجر يعود للظهور في مباريات الدوري الإسباني بعد قرابة 32 سنة

اسم ماجر يعود للظهور في مباريات الدوري الإسباني بعد قرابة 32 سنة

اسم ماجر يعود للظهور في مباريات الدوري الإسباني بعد قرابة 32 سنة

عاد اسم نجم كرة القدم الجزائرية رابح ماجر، للتداول في منافسة الدوري الاسباني لكرة القدم، بعد غياب قارب 32 عاما، عندما أقرنت صحيفة “ليكيب” اسمه بمباراة “الكلاسيكو” بين ريال مدريد وبرشلونة، الملعوبة سهرة أمس السبت، في ملعب ألفريد ودي ستيفانو بالعاصمة مدريد.

وأشارت صحيفة “ليكيب” الفرنسية إلى اسم رابح ماجر، في عنوان المقال الذي تناول خبر مباراة ريال مدريد وغريمه التقليدي برشلونة، لحساب الجولة الـ30 من البطولة الإسبانية لكرة القدم، والفائز بها “النادي الملكي” بثنائية لواحد على كتيبة “البلاو غرانا”.

وكتبت الصحيفة الفرنسية في عنوان المقال “بن زيماجر”، في إشارة منها إلى أن هدف المهاجم الفرنسي كريم بن زيمة الأول في شباك “البارصا”، الذي سجله بالعقب، يشبه هدف رابح ماجر، المُسجل في نهائي منافسة كأس الأندية البطلة، سنة 1987 أمام بايرن ميونيخ.

وكان بن زيمة قد وضع ناديه “الميرينغي” في المقدمة، خلال مباراة “الكلاسيكو” أمام برشلونة، بتسجيله هدفا بالعقب مُشابه لما فعل نجم المنتخب الوطني الجزائري سابقا، في مرمى النادي الألماني بايرن ميونيخ.

وأصبح هدف الناخب الوطني السابق ماجر، الذي سجله بالكعب، علامة مسجلة باسمه، بعدما كان أول لاعب في تاريخ كرة القدم يسجل هدفا بالعقب في شباك خصمه، إلى أن أصبح يعرف بـ”صاحب الكعب الذهبي“.

وسبق للمهاجم الجزائري ماجر أن لعب في الدوري الإسباني لكرة القدم موسم 1989/1988 مع نادي فالنسيا، أين قضى نصف موسم رفقة كتيبة “الخفافيش”، بعد قدومه معارا من ناديه السابق بورتو البرتغالي.

ولعب مدرب المنتخب الجزائري السابق، حوالي 14 مباراة بألوان نادي فالنسيا، في منافسة البطولة الإسبانية لكرة القدم، وسجل هدفين في شباك مرمى نادي اتليتيكو مدريد خلال مبارتين.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.