الرئيسية » الأخبار » ماكرون: أردوغان لم يعتذر عن الإهانات السابقة أثناء لقائنا

ماكرون: أردوغان لم يعتذر عن الإهانات السابقة أثناء لقائنا

أردوغان ماكرون إهانات

قال الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون إن لقاءه الأخير مع الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، كان وديا لكنه لم يعتذر عن الإهانات السابقة.

وكان ماكرون وأردوغان التقيا أمس الاثنين، على هامش قمة حلف شمال الأطلسي “الناتو” المنعقدة في بروكسل.

وبحسب الإليزيه، فإن الاجتماع بين الرئيسين استمر لفترة أطول مما كان متوقعا، مضيفا أن ماكرون وأردوغان حرصا “على مناقشة كافة الأمور بعمق”.

وشهدت العلاقات التركية الفرنسية حالة من التأزم منذ بداية عام 2020 تطورت إلى حرب كلامية وإهانات، منذ اندلاع أزمة التنقيب عن الغاز شرق المتوسط.

وكان أردوغان قد دعا، في أكتوبر الماضي، إلى مقاطعة البضائع الفرنسية، وأشار إلى أن نظيره الفرنسي يحتاج إلى “فحص صحته العقلية”، وذلك ردا على خطاب ماكرون في أعقاب قتل المدرس صمويل باتي، الذي وصف فيه الإسلام بأنه “دين يمر بأزمة في جميع أنحاء العالم”، فيما وصفت وكالة الأنباء التركية الرسمية سياسة فرنسا بأنها “تستعيد أحقاد الحروب الصليبية”.

من جهة أخرى وفي سياق متصل، قال الرئيس الفرنسي، إن نظيره التركي “أكد عزمه سحب المرتزقة من ليبيا في أقرب وقت ممكن وسينسق مع فرنسا عملية الانسحاب”.

وتابع: “الأمر لا يعتمد علينا نحن الاثنين فقط، لكن يمكنني أن أقول لكم إن الرئيس أردوغان عازم على ذلك”.

يذكر أن الاتفاق بين الفرقاء الليبين برعاية الأمم المتحدة كان قد خلص إلى إخراج جميع المرتزقة من ليبيا ومباشرة مصالحة سياسية شاملة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.