span>ماكرون يدعم خطوات الجزائر ضد “إسرائيل” في مجلس الأمن أميرة خاتو

ماكرون يدعم خطوات الجزائر ضد “إسرائيل” في مجلس الأمن

قال الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون، إن الهجوم البري الذي تنفذه “إسرائيل” على رفح لا يمكنه أن يستمر.

وأكد إيمانويل ماكرون، دعم باريس، لدعوة الجزائر إلى عقد اجتماع طارئ في مجلس الأمن الدولي حول هذا الملف.

وتابع: “ونبني مع الجزائر، شريكنا في مجلس الأمن، قرارا مشتركا يستجيب على أرض الواقع لهذا الوضع الإنساني، وإيجاد حل لوقف إطلاق النار”.

يشار إلى أن الرئيس الفرنسي، إيمانويل ماكرون، انتقد القصف الإسرائيلي على منطقة رفح، في تغريدة عبر منصة “إكس”.

وكان الرئيس الفرنسي، داعما أساسيا، لـ”إسرائيل” في حربها على غزة، حيث كان من أول المتوجهين إلى “تل أبيب”، بعد أحداث السابع من أكتوبر.

وتُعتبر هذه المرة الأولى التي ينتقد فيها ماكرون ممارسات “إسرائيل”، بعد أن منعت باريس أية مظاهرات داعمة لفلسطين على التراب الفرنسي، وسخرت إعلامها لتضليل المشاهدين ودعم الاحتلال الصهيوني، بالإضافة إلى استدعاء القضاء الفرنسي كل من دعم فلسطين مع التضييق على النشطاء الداعمين لغزة.

من جهتها، دعت الجزائر إلى عقد جلسة طارئة داخل الهيئة الأممية، لمناقشة الأوضاع في رفح.

وكشفت قناة “الجزيرة” نقلا عن مصادر دبلوماسية، أن الجزائر وزّعت مشروع قرار على أعضاء مجلس الأمن الدولي يطالب “إسرائيل” بوقف هجومها على رفح.

وينص مشروع القرار الجزائري على وقف فوري لإطلاق النار، بالإضافة إلى الإفراج الفوري وغير المشروط عن كل الرهائن.

وارتكب الاحتلال الصهيوني، مجازر مروعة في رفح في حق النازحين بما في ذلك الأطفال والنساء.

شاركنا رأيك

  • محاور

    الخميس, مايو 2024 05:26

    جيد.