الرئيسية » الأخبار » فرنسا تنهي عملية “برخان” المناهضة للإرهاب بالساحل الإفريقي

فرنسا تنهي عملية “برخان” المناهضة للإرهاب بالساحل الإفريقي

ماكرون يعلن انتهاء عملية "برخان" المناهضة للإرهاب في الساحل الإفريقي

أعلن الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون، في مؤتمر صحفي، مساء الخميس، “انتهاء عملية برخان بوصفها عملية خارجية”، مشيرا إلى “تغيير عميق في الحضور العسكري في منطقة الساحل الإفريقي.

وأفادت مونت كارلو الدولية أن الرئيس الفرنسي ماكرون دعا إلى تشكيل قوة جديدة تعوّض عملية برخان الفرنسية في الساحل الإفريقي، معربا عن أسفه لاعتراف المجموعة الاقتصادية لدول غرب إفريقيا بـ”انقلابيّ” في مالي، واعتبر ذلك “خطأ”.

وكانت المجموعة الاقتصادية لدول غرب إفريقيا “اعترفت” بالكولونيل أسيمي غويتا رئيسا انتقاليا في مالي، بعد تنفيذه انقلابا ثانيا.

وكانت عملية برخان والوضع في الساحل على جدول أعمال مجلس الدفاع خلال اجتماعه يوم الأربعاء 09 جوان 2021، وفق ما علمت وكالة فرانس برس من مصادر عدة.

وتنشر باريس حاليا نحو 5100 عسكري لمكافحة ما تسميه الجهاديين المرتبطين بتنظيمي الدولة الإسلامية والقاعدة.

وكان الرئيس الفرنسي أعلن خلال قمة نجامينا في منتصف فبراير 2021 مع شركاء مجموعة الساحل الخمس (تشاد ومالي وبوركينا فاسو والنيجر وموريتانيا) أن باريس لا تنوي تقليص عدد قوة برخان “في الوقت الراهن”.

لكن ماكرون حدد استراتيجية للانسحاب، مع وجود استعداد لإيفاد تعزيزات أوروبية إلى المنطقة، بعد أن سجلت فرنسا حضورها في إطار العملية بالساحل الإفريقي منذ مطلع عام 2013.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.