الرئيسية » رياضة » ماندي عاش تفاصيل قصة غريبة في آخر مباراة بألوان قميص بيتيس

ماندي عاش تفاصيل قصة غريبة في آخر مباراة بألوان قميص بيتيس

ماندي عاش تفاصيل قصة غريبة في آخر مباراة بألوان قميص بيتيس

عاش المدافع الدولي الجزائري عيسى ماندي أطورا قصة غريبة، ميزها التناقض بين رغبته المستقبلية وواقع نتائج المباريات، في آخر لقاء لعبه رفقة ناديه الحالي بتيس الإسباني، أمس السبت، في مواجهة نادي سيلتا فيغو.

وتعد الرغبة في المشاركة أوروبيا، أحد أهم الأسباب التي دفعت بمدافع المنتخب الوطني الجزائري عيسى ماندي للرحيل عن صفوف بيتيس، وهو ما عاكسه في مباراة سيلتا فيغو، أمس السبت، ضمن مجريات الجولة الـ38 والأخيرة من الدوري الإسباني لكرة القدم.

وبحث رفاق ماندي في نادي بيتيس عن الفوز أمام فريق سيلتا فيغو للتأهل الموسم المقبل، إلى منافسة الدوري الأوروبي، وهو أمر تحقق لرفاق “محارب الصحراء”، الذي لن يخوض المنافسة مع النادي الأندلسي، بعد اتخاذه قرار الرحيل إلى نادي فياريال.

وكان نادي فياريال الفريق الذي سيلعب له عيسى ماندي الموسم المقبل، بحاجة للفوز أيضا وكسب النقاط الثلاث، لبلوغ منافسة “اليوروبا ليغ”، وفض شراكة النقاط مع نادي بيتيس، بعدما كان كلاهما يحوز 58 نقطة، قبل انطلاق مجريات الجولة الأخيرة.

ولم تتمكن كتيبة “الغواصات الصفراء” من انتزاع مركز مؤهل مباشرة للمنافسة الأوروبية ذاتها الموسم المقبل، بانهزامها أمام نادي ريال مدريد بنتيجة هدفين لواحد، على عكس ما حققه النادي الأندلسي.

ويبقى أمل مشاركة لاعب المنتخب الوطني الجزائري ماندي، في منافسة دوري أبطال أوروبا الموسم القادم قائما، في حال رسم التحاقه بالفريق “الأصفر”، الذي يجب عليه الفوز على نادي مانشستر يونايتد في نهائي الدوري الأوروبي.

ورغم صعوبة مهمة رفاق عيسى ماندي المستقبليين، في تخطي عقبة كتيبة “الشياطين الحمر” الإنجليزية في المباراة النهائية، إلى أن الأرقام تصب في مصلحة الأندية الإسبانية تاريخيا، على حساب الفرق الإنجليزية، في المباريات النهائية للمنافسات الأوروبية.

كما يُعد المدرب القادم لمدافع المنتخب الجزائري، التقني الإسباني أوناي إيمري، أحد أكثر المدربين المختصين في التتويج بلقب الدوري الأوروبي، الذي فاز به ثلاثة مرات متتالية مع نادي إشبيلية الإسباني.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.