span>ما حقيقة منع الجزائريين من حضور مباريات المونديال وهم مرتديين قميص “الزليج”؟ أميرة خاتو

ما حقيقة منع الجزائريين من حضور مباريات المونديال وهم مرتديين قميص “الزليج”؟

قال مشجعون جزائريون متواجدون بالعاصمة القطرية الدوحة، إن عناصر الأمن منعوهم من دخول الملعب لحضور إحدى مباريات الدور الأول من المونديال، وهم يرتدون قميص الزليج.

 

وكشفت صانعة المحتوى الجزائرية، إيناس نايلي، عبر ستوري “أنستغرام”، أنها كانت بصدد دخول الملعب وهي مرتدية قميص الزليج وأخبرها أحد المشجعين الجزائريين بأن الأمن منعه من دخول الملعب، وطُلب منه قلب القميص.

وأوضحت نايلي، أن الأمر تكرّر مع مجموعة من الشباب الذين طُلب منهم نزع القميص أو ارتداؤه مقلوبا لكيلا يظهر “الزليج”، وذلك خوفا من وقوع مشاكل أو اشتباكات داخل الملعب، كإجراء أمني.

وتواصلت منصة “أوراس” مع المصور الصحفي أنيس بن سعد المتواجد بقطر لتغطية مباريات المونديال، والذي نفى الأخبار المتداولة بخصوص منع المشجعين من دخول الملاعب بقميص الزليج.

وأكد أنيس بن سعد، أنه ارتدى قميص “الزليج” مرتين ودخل به إلى الجهات المخصّصة لـ”فيفا” وللصحفيين ولم يمنعه أحد من ذلك.

وقال بن سعد: “بالعكس سألني واحد من طاقم “فيفا” عن قميص “الزليج” وأشاد بجماله”.

 

Voir cette publication sur Instagram

 

Une publication partagée par Anis Bensaad (@bnsanis)

وكانت دولة قطر قد وضعت تعليمات صارمة لعدم السماح بحمل أيّة شارة أو علامة تدلّ على المثلية، أو شرب المشروبات الكحولية داخل الملاعب.

وتداول ناشطون عبر مواقع التواصل الاجتماعي، فيديو، لعناصر الأمن في قطر تمنع مشجعين مغربيين من دخول الملعب وهم يحملون الراية الأمازيغية.

يذكر أن قمصان إحماء لاعبي المنتخب الجزائري، كانت قد أثارت جدلا واسعا بين الجزائر والمغرب بعد أن رفعت الرباط دعوى ضدّ شركة “أديداس”، واتهمتها بسرقة التراث المغربي.

للإشارة، دعم مشجعون جزائريون المنتخب المغربي في مونديال قطر، لاسيما أولئك المتواجدين في الدوحة.

ملخص أسبوعي لأهم أحداث الأسبوع

سنرسل لك ملخصا أسبوعيا عن أهم الأخبار والأحداث مباشرة إلى بريدك الإلكتروني

شاركنا رأيك