الرئيسية » الأخبار » ما حقيقة هبوط أول طائرة من إسرائيل في الجزائر؟

ما حقيقة هبوط أول طائرة من إسرائيل في الجزائر؟

ما حقيقة هبوط أول طائرة من إسرائيل في الجزائر؟

قال صحفيون من دولة الاحتلال الإسرائيلي أن طائرة من سلاح الجو البرازيلي هبطت، بحر هذا الأسبوع، بمطار هواري بومدين في الجزائر قادمة من إسرائيل عبر رحلة مباشرة وصفوها بالأولى في التاريخ.

ونشر الصحفي “شمعون أران” تغريدة عبر حسابه بموقع تويتر جاء فيها: “لأول مرة في التاريخ! رحلة جوية مباشرة من إسرائيل إلى الجزائر”.

وأضاف: “طائرة سلاح الجو البرازيلي وعلى ظهرها الوفد البرازيلي رفيع المستوى الذي زار اسرائيل، هبطت في مطار هواري بومدين الدولي في الجزائر مباشرة ولأول مرة في التاريخ من إسرائيل!”.

وغرّد الصحفي دانييل سلامي، المتخصص في شؤون العالم العربي: “هبوط طائرة سلاح الجو البرازيلي في مطار الجزائر الدولي هواري بومدين، قبل بضع دقائق، قادمة برحلة مباشرة ولأول مرة في التاريخ من إسرائيل للجزائر.”

وأرفق الصحفيان منشوريهما بصور تبرز –حسبهما- مسار الطائرة من دولة الاحتلال الإسرائيلي نحو الأجواء الجزائرية.

ولاقت تغريدات الصحفيين ردودا غاضبة من رواد منصات التواصل بالجزائر، الذين كذبوا الخبر وأجمعوا على أن الجزائر متمسكة بموقفها الداعم لفلسطين والرافض لأي شكل من أشكال التطبيع مع الاحتلال الإسرائيلي.

كما رفض مغردون أي تنازل للجزائر في قضية تصفية الاستعمار، وهو المبدأ الذي تتبناه الدولة منذ عقود طويلة.

وكتب عصام بن محمد: “طائرة برازيلية، وهذا لا يحدث حتى قيام الساعة نحن لا نستعرف بكم و الجزائر ممنوعة عليكم منعا باتا”.

وعلّق آخر على التغريدة قائلا: “طائرة برازيلية ليس اسرائيلية، وبالتالي يمكنها العبور فوق الجزائر، ولم تهبط في مطار الجزائر.”

وأضاف: “يبدو أن أهم ما تريدون انجازه هو العبور فوق الجزائر، أنتم تجعلوننا نشعر بالهيبة شكرا لكم. لكن انجازاتكم كلها لن تحصل.. أضحكتمونا وأضحكتم العالم”.

تجدر الإشارة أن الجزائر لا تستقبل أي طائرة مباشرة من الكيان الصهيوني ولو كانت تابعة لدول صديقة أو تربطها علاقات ديبلوماسية بالجزائر.

في الأثناء، نقل موقع الميادين تكذيبا قال إنه صادر من مصدر رسمي، ينفي وصول طائرة برازيلية قادمة من تل أبيب.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.