الرئيسية » رياضة » ما ذا يحدث لمدافع المنتخب الجزائري يوسف عطال في فرنسا

ما ذا يحدث لمدافع المنتخب الجزائري يوسف عطال في فرنسا

ما ذا يحدث لمدافع المنتخب الجزائري يوسف عطال في فرنسا؟

كشف مدرب نادي نيس الفرنسي أدريان أورسيا، أن لاعبه الجزائري يوسف عطال ما زال يُعاني من مشكل الإصابة العضلية التي تعرض لها سابقا، ما دعا العديد من المُتابعين لطرح سؤال حول حقيقة حجم وخطورة الإصابة بالتحديد.

وأكد المدرب أدريان أورسيا أن غياب مدافعه يوسف عطال ما زال متواصلا، وسيضطر للراحة لفترة 15 يوما إضافية، من أجل التعافي.

وأشار مدرب نيس الفرنسي إلا أن وضعية “محارب الصحراء” الصحية، ازدادت سواء بعد مشاركته في المباراة الأخيرة أمام نادي أولمبيك مرسيليا، بتاريخ الـ20 مارس الماضي، ضمن مجريات الجولة الـ30 من منافسة الدوري الفرنسي لكرة القدم.

وأوضح المدرب ذاته، في تصريحات نقلها الموقع الرسمي لنادي نيس، أن اللاعب يوسف عطال كانت تحدو رغبة كبيرة للمشاركة في تلك المواجهة، التي لعبها بديلا مطلع الدقيقة الـ67.

ودافع التقني الفرنسي أدريان أورسيا بشكل غير مباشر، عن موقف إشراكه للمدافع عطال في لقاء “لوام”، بقوله إن اللاعب كان أدرى بتحسن حالته من أي شخص آخر، من خلال شعوره بجسده، مؤكدا أن الفحوصات الطبية كشفت تعافيه بشكل تام.

وأضاف في السياق ذاته، أن أحاسيس عطال ومعرفته بالوضعية الحقيقية لإصابته، ربما تكون قد خدعته، خاصة وأنه كان يريد بشدة مساعدة فريقه نيس في تلك المباراة.

وسيُضيع لاعب المنتخب الوطني الجزائري رسميا مواجهتي نانت وريمس، فيما تبقى مشاركته في مباراة ديجون مرتبطة بتعافيه التام من الإصابة التي عاودته مُجددا.

وعاني يوسف عطال كثيرا من شبح الإصابات الموسم الحالي، حيث لم يشارك سوى في 12 لقاء، دخل في أربعة منها بديلا، ليُضيّع بذلك ثلاث تربصات مع المنتخب الوطني الجزائري.

آمال كبيرة لعودة بوادوي

قال التقني أدريان أوريا إنه يُعلق آمالا كبيرة على شفاء لاعبه الجزائري الآخر هشام بوداوي، الذي تعرض لضربة موجعة، أبعدته عن المنافسة لفترة طويلة.

ونوه مدرب نيس إلى احتمال كبير لشفاء بوادوي نهائيا، وعودته إلى المنافسة قبل نهاية الموسم الحالي، خاصة بعد مباشرته للتدريبات الانفرادية مؤخرا.

وأكد أدريان أورسيا أنه لا يجب التسرع في عودة متوسط ميدان “الخضر”، لأنه لاعب مهم جدا بالنسبة للفريق، مُوضّحا أن عليهم الانتظار لأسبوعين أو ثلاثة أسابيع أخرى، لاتخاذ القرار النهائي، بشأن عودته مُجددا إلى الميادين.

وتعرض بوادوي للإصابة أياما قليلة قبل تربص المنتخب الوطني الجزائري الأخير، وكان قريبا من العودة لصفوف كتيبة “محاربي الصحراء” بعد المستويات الكبيرة التي قدمها مؤخرا، رفقة نيس في البطولة الفرنسية لكرة القدم.

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.