الرئيسية » رياضة » ماذا يحمل مُخطّط باولو مالديني لـ”محارب الصحراء” إسماعيل بن ناصر؟

ماذا يحمل مُخطّط باولو مالديني لـ”محارب الصحراء” إسماعيل بن ناصر؟

ماذا يحمل مُخطّط باولو مالديني لـ"محارب الصحراء" إسماعيل بن ناصر؟

يُخطط باولو مالديني المدير الرياضي لنادي أي سي ميلان الإيطالي، لتمديد عقد النجم الجزائري الصاعد إسماعيل بن ناصر، في المستقبل القريب، حسب ما كشفه موقع “كالتشيو ميركاتو”.

ويريد نجم الكرة الإيطالية باولو مالديني، الإقدام على خطوة تمديد عقد إسماعيل بن ناصر، تخوفا من أي عرض يقدمه أحد الأندية الأوربية الكبيرة، من شأنه إغراء لاعبه الجزائري، ودفعه للرحيل عن نادي ميلان، حسب الموقع ذاته.

ويبدو أن نجم الكرة الإيطالية مالديني متخوف جدا من قدرة الأندية الكبيرة، على دفع الشرط الجزائي الموجود في عقد متوسط ميدان “الخضر” الذي يربطه مع النادي “اللومباردي”، والمقدرة قيمته بـ50 مليون يورو، حسب موقع “كالتشيو ميركاتو”

ويرى المدير الرياضي لنادي ميلان الإيطالي، حسب المصدر نفسه، أن الحل الوحيد لقطع الطريق أمام كبار الأندية في القارة العجوز، الراغبة في خطف إسماعيل بن ناصر، هو رفع قيمة الشرط الجزائري في عقده، إلى أقصى الحدود الممكنة، لتفادي أي سيناريو قد يجعل “محارب الصحراء” خارج أسوار كتيبة المدرب الإيطالي ستيفانو بيولي.

وجاءت رغبة باولو مالديني “الجامحة” في تمديد عقد لاعب المنتخب الوطني الجزائري، في ظل إبداء أندية عدة رغبتها في التعاقد مع بن ناصر، في شاكلة نادي مانشستر سيتي وباريس سان جيرمان وريال مدريد، حسب ما أفادته تقارير إعلامية عدة مؤخرا.

وبات بن ناصر واحدا من ركائز نادي ميلان، إذ بدا ذلك واضحا في فترة غيابه بسبب الإصابة، حيث وقف بيولي على قيمة لاعبه الجزائري الحقيقية، ووزنه الثقيل في خط وسط الميدان، وهو أمر جعل الكثير من المختصين في الشأن الكروي الإيطالي يقولون بذلك.

وينتظر المدرب الإيطالي ستيفانو بيولي بفارغ الصبر، تعافي وعدوة محاربه الجزائري إسماعيل بن ناصر، والعودة إلى أجواء المنافسة، حسب تقرير مطول نشره موقع ” كالتشيو ميركاتو”، عن الوضعية الصعبة التي يتخبّط فيها ميلان الأسبوع الأخير.

وجاء تقرير الموقع الإيطالي مباشرة بعد تعرض رفاق الغائب إسماعيل بن ناصر، لخسارة قاسية أمام نادي أتلانتا، بثلاثية نظيفة، بسبب العيابات الكثيرة الحاصلة في النادي لأسباب مختلفة، حسب تصريحات النجم السويدي زلاتان إبراهيموفيتش بعد نهاية اللقاء.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.