الرئيسية » الأخبار » ما قصة الشاب الجزائري الذي تفاعل معه الرئيس الفرنسي ماكرون؟

ما قصة الشاب الجزائري الذي تفاعل معه الرئيس الفرنسي ماكرون؟

ما قصة الشاب الجزائري الذي تفاعل معه الرئيس الفرنسي ماكرون؟

أثار منشور مؤثر لشاب جزائري يعبّر فيه عن شكره وامتناه لوالدته عبر منصات التواصل الاجتماعي، تفاعلا واسعا، شارك فيه الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون.

ونشر الشاب الجزائري مراد عتيق تدوينة عبر حسابه بموقع لينكد إن، كتب فيها: “عندما تأتي والدتك لزيارتك في مكتبك لأول مرة منذ 5 سنوات.. فهذا أفضل من مروري في France2 أوTF1… وتوقيع 10 شراكات مع شركات كبرى”.

وأضاف عتيق أنه أجرى جولة بمكاتبه الأربعة مع والدته، التي زارته لأول مرة بعد خمس سنوات من فتح مقاولته، وقدمها لفريق العمل المكون من 10 موظفين بفخر أكبر مما لو كان الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون شخصيًا.

وتابع الشاب الجزائري في منشوره قائلا إن أمه نظرت إليه وخاطبته: “أنا فخورة بك وبأخيك”.

وعبرّ مراد عن فخره وامتنانه كفرنسي من أصل جزائري لكل ما قدمته له فرنسا وعن فخره الكبير بأصوله الجزائرية.

وأوضح معلقا على صورته أن المغاربة يقبلون أيادي آبائهم وأمهاتهم أما الجزائريون يقبّلون الرأس تعبيرا عن التقدير والاحترام.

وحظي منشور الشاب الجزائري بتفاعل الآلاف من رواد منصات التواصل الاجتماعي.

وفاجأ الرئيس الفرنسي، إيمانويل ماكرون، الشاب مراد عتيق، بالتعليق على منشوره قائلا: “بعد مشاهدة منشورك، يمكنني أن أخبرك أننا نتقاسم فخر والدتك. أحسنت أنت وفريقك”.

وذكرت مصادر أن الرئيس الفرنسي وعد بلقاء الشاب الجزائري الذي  يملك رفقة شقيقه مقاولة في العاصمة الفرنسية باريس، تعمل في مجال التكنولوجيا الجديدة والبرمجة والروبوتات والإلكترونيات.

عدد التعليقات: 1

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.