span>مباحثات جديدة بين الجزائر وإيطاليا حول مشروع الربط الكهربائي عن طريق البحر إيمان مراح

مباحثات جديدة بين الجزائر وإيطاليا حول مشروع الربط الكهربائي عن طريق البحر

مازال مشروع الربط الكهربائي بين الجزائر وإيطاليا عبر سردينيا، يشكّل أبرز الملفات ذات الاهتمام المشترك بين البلدين.

وخلال اللقاء الذي جمع المدير العام لـ “سونلغاز” مراد عجال وسفير روما بالجزائر ألبرتو كوتيللو، تم التطرق إلى موضوع تفعيل مشروع الربط الكهربائي عن طريق البحر بين الجانبين.

يذكر، أنّ البلدين كانا قد ناقشا سابقا سبل التعاون من أجل إنجاز هذا المشروع، خصوصا وأنّ الطرف الإيطالي أبدى اهتماما خاصا به، واقترح قبلا إشراك المفوضية الأوروبية في تمويله من خلال البنوك الأوروبية.

من جهة أخرى، فقد ناقش المدير العام لـ “سونلغاز” وسفير إيطاليا، “مشاركة الشركات الإيطالية في تجسيد برنامج الانتقال الطاقوي، ونقل الخبرات في مجال الكهرباء والغاز، خصوصا من خلال التكوين”.

وأبرز المسؤول الإيطالي، اهتمامه “البالغ” بنقطتين أساسيتين وهما المساهمة في إنجاز الدراسة التنفيذية الخاصة بمشروع ربط الشبكة الكهربائية بين الولايات الشمالية والجنوبية، وإنشاء مركز للتكوين موجه للشباب الجزائري والإفريقي.

في هذا السياق، أكد عجال، “استعداد المجمع العمومي لتعزيز سبل التعاون وتنويع فرص الشراكة الخارجية مع الشركات الإيطالية بما يخدم مصلحة الطرفين”.

وذكّر المسؤول نفسه، بموقع الجزائر كمورد موثوق للطاقة وسمعة سونلغاز على الساحة الدولية والإقليمية.

جدير بالذكر، أنّ البلدين وقعا في أفريل 2023، اتفاقية تتضمن مشروعا للربط الكهربائي بين الجزائر وإيطاليا.

ونصّت الاتفاقية على “دعم تطوير الطاقة المتجددة، والتقنيات المبتكرة منخفضة الكربون، ومشاريع نقل الكهرباء”.

وكان قد تمّ الاتفاق على “تنفيذ هذا المشروع بالشراكة بين سونلغاز من الجانب الجزائري وشركة “تيرنا” الإيطالية لنقل الكهرباء”.

شاركنا رأيك