الرئيسية » الأخبار » مباحثات جزائرية أوروبية لمراجعة اتفاق الشراكة

مباحثات جزائرية أوروبية لمراجعة اتفاق الشراكة

مباحثات جزائرية أوروبية عقب أزمة تقرير حقوق الإنسان

يترأس وزير الشؤون الخارجية، صبري بوقدوم، اليوم الإثنين عن طريق تقنية التواصل المرئي أشغال الاجتماع الـ12 لمجلس الشراكة بين الجزائر والاتحاد الأوروبي، إلى جانب الممثل السامي للاتحاد الأوروبي للشؤون الخارجية، جوزيب بوريل.

وسيناقش الجانبان الأولويات المشتركة للشراكة بين الجزائر والاتحاد الأوروبي للسنوات المقبلة، حيث سيتبادلان كذلك وجهات النظر حول مسائل التنقل التي لها علاقة بملف الهجرة في مختلف أوجهه الثنائية والشاملة.

وسيقوم الطرفان بتقييم شامل للعلاقات والتعاون بين الجزائر والاتحاد الأوروبي، خاصة فيما يتعلق بالحوار السياسي حول العلاقات الثنائية والقضايا الإقليمية والدولية ذات الاهتمام المشترك.

ووصف وزير الاتصال الناطق الرسمي باسم الحكومة، عمار بلحيمر الشراكة بين الجزائر والاتحاد الأوروبي بـ”الصفقة الجوفاء” وقال إن الجزائر تتعرض لهجمات من أوروبا من بينها تقرير وضعية حقوق الإنسان في الجزائر، بسبب مطالبتها بإعادة النظر في هذه الشراكة .

كما سبق أن وجه رئيس الجمهورية عبد المجيد تبون أمرا للحكومة بإعادة النظر في الاتفاقيات التجارية متعددة الأطراف لا سيما مع الاتحاد الأوروبي.

ووقعت الجزائر والاتحاد الأوروبي اتفاق الشراكة عام 2002 ودخل حيز التنفيذ في 1 سبتمبر 2005 وينص الاتفاق على تفكيك تدريجي للتعريفات الجمركية للسلع والبضائع في الاتجاهين.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.