الرئيسية » الأخبار » “مبدأ عمل القبة الحديدية”.. موضوع مراجعة في العلوم الفيزيائية لطلبة البكالوريا بالجزائر

“مبدأ عمل القبة الحديدية”.. موضوع مراجعة في العلوم الفيزيائية لطلبة البكالوريا بالجزائر

"مبدأ عمل القبة الحديدية".. موضوع مراجعة في العلوم الفيزيائية لطلبة البكالوريا بالجزائر

أثار موضوع مراجعة لطلبة البكالوريا حول المقاومة الفلسطينية و”مبدأ عمل القبة الحديدية” ردود فعل واسعة على مواقع التواصل الاجتماعي بالجزائر.

وتداول رواد مواقع التواصل في الجزائر تمرينا حول “القبة الحديدية” أعدّه أستاذ مادة العلوم الفيزيائية لطلبته في الطور النهائي لشعبتي “العلوم التجريبية وتقني رياضي”، تحضيرا لاختبار بكالوريا 2021.

ويتضمن التمرين شرحا لمبدأ عمل “القبة الحديدية” الذي استخدمته قوات الاحتلال الإسرائيلي في التصدي لصواريخ كتائب القسام، الجناح العسكري لحركة حماس الفلسطينية، خلال العدوان الأخير على غزة.

وطرح أستاذ مادة العلوم الفيزيائية أسئلة تخص إحداثيات سقوط صاروخ المقاومة في الأراضي المحتلة، وزمن وصول الصاروخ إلى الهدف، وسر نجاح المقاومة في كشف عيوب القبة الحديدية.

وأرفق الأستاذ التمرين الذي أعدّه بصور ترصد مسار إطلاق صواريخ فصائل المقاومة الفلسطينية واعتراض نظام القبة الحديدية للصواريخ.

وفي تصريح لمنصة أوراس، قال طمار عبد الناصر وهو أستاذ بثانوية بن الطاهر قدور بعين وسارة في ولاية الجلفة: “بعد تتبعي لأوضاع إخواننا الفلسطينيين ومعاناتهم وظهور ما يسمى القبة الحديدية وكثرة الحديث عنها دون فهمها وفهم ماذا يقصد بها وتلبية لاستفسارات تلاميذ البكالوريا التي تصلني يوميا حول المراجعة والأسئلة المحتملة”.

وأضاف عبد الناصر (29 سنة): “وحسب ظني كأستاذ أن درس القذيفة من الدروس المحتملة وجودها في بكالوريا 2021 وجل التلاميذ يتخوفون من هذا الدرس، لأنهم لا يفهمونه جيدا أردت أن أجذب انتباههم وإعطائهم فكرة حول البكالوريا التي تعتمد دائما على تطبيق الدروس في حياتنا اليومية إضافة إلى تنمية روح الإبداع لدى الطالب، وتوعيته بأن الدروس والمعارف التي يكتسبها يجب أن يطبقها في أرض الواقع ولا تبقى حبيسة كراريسه”.

وتابع: “كذلك أردت تنوير الرأي العام من زملاء في القطاع وأولياء وغيرهم بماذا نقصد بالقبة الحديدية، وبعث رسالة تضامن ودعم لأشقائنا في فلسطين وإبراز القدرات الكبيرة التي تتمتع بها المقاومة الفلسطينية”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.