الأخبار

متطوعون يكشفون الأعراض الجانبية للقاح فايزر

متطوعون يكشفون عن الأعراض الجانبية لقاح فايزر
أوراس في awras on Google News

قال المتطوعون الذين تلقوا لقاح فايزر لفيروس كورونا، إنه ترك لهم آثارًا جانبية بدت مشابهة لحالة السكر أو الثمالة، مؤكدين إدراكهم لتلقيهم اللقاح بسبب بعض الآثار الجانبية مثل الصداع وآلام العضلات.

وأوضح المتطوع غلين ديشيلدز، 44 عامًا، في تصريحه لوكالة رويترز، أن آثار اللقاح الجانبية كانت مشابهة لصداع الثمالة الشديدة، وأظهر اختبار الأجسام المضادة الذي أجراه ديشيلدز لاحقًا أنه طور أجسامًا مضادة للفيروس.

ومن جهة أخرى قالت متطوعة أخرى أنها عانت من الحمى والصداع وآلام الجسم بعد تلقي حقنتها الأولى، وأعراض تشبه الأنفلونزا، لكنها اشتدت عند تلقي الحقنة الثانية.

وللإشارة فإن المتطوعين يتم تقسيهم إلى قسمين، قسم يتلقّى لقاحًا وقسم آخر يتلقّى لقاحًا وهميًا.

وبحسب النتائج الأولية تحققت حماية المرضى بعد سبعة أيام من تلقي الجرعة الثانية و28 يومًا من تلقي الجرعة الأولى.

وشرعت شركتا فايزر الأميركية وبيونتيك الألمانية في قياس فعالية اللقاح عبر المقارنة بين عدد المشاركين الذين أصيبوا بكورونا.

حالات كورونا في الجزائر

مؤكدة
78,025
+1,025
وفيات
2,329
+20
شفاء
50,712
نشطة
24,984
آخر تحديث:25/11/2020 - 18:31 (+01:00)

نبذة عن الكاتب

فريدة شراد

فريدة شراد

اترك تعليقا