الرئيسية » الأخبار » متعاملون أوربيون: غموض في صفقات استيراد القمح من طرف الجزائر

متعاملون أوربيون: غموض في صفقات استيراد القمح من طرف الجزائر

متعاملون أوربيون: غموض في صفقات استيراد القمح من طرف الجزائر

أفادت تقييمات أولية من متعاملين أوربيين بأن الديوان المهني للحبوب اشترى قمح الطحين في مناقصة عالمية أغلقت الأربعاء لكن بأحجام ضئيلة نسبيا بعد ارتفاع الأسعار.

وتشير تقديرات غير مؤكدة، حسب وكالة رويترز، إلى أن الكميات التي اشترتها الجزائر تبلغ حوالي 100 ألف طن على عدة شحنات، وربما أقل.

وتشير التقديرات الأولية إلى سعر في حدود 279 دولارا للطن شاملا تكاليف الشحن، حسبما ذكره المتعاملون.

وقال متعامل أوروبي لوكالة رويترز: “زادت الأسعار زيادة حادة بعد تقرير وزارة الزراعة الأمريكية، وعروض بحوالي 281 دولارا للطن جرى سحبها، أشك في شراء أي كميات إضافية”.

وطلبت الجزائر شحن القمح على فترتين من مناطق التوريد الرئيسية مثل أوروبا بين 1 و15 من ماي وبين 16 و31 منه.

وفي حالة التوريد من أمريكا الجنوبية، يصبح الشحن بين 1 و15 من أفريل وبين 16 و30 من الشهر نفسه.

وتكشف رويترز أن الجزائر لا تعبن نتائج مناقصاتها وتستند التقارير إلى تقديرات المتعاملين.

وفي مناقصة القمح السابقة التي أوردتها التقارير وكانت في 10 مارس، اشترى الديوان الوطني للحبوب ما بين 450 و510 آلاف طن بسعر بلغ نحو 323 دولارا للطن شاملا تكاليف الشحن.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.