span>مجلة الجيش تؤكد تمسك الجزائر بترجيح العمل الجماعي المشترك في المنطقة المغاربية أميرة خاتو

مجلة الجيش تؤكد تمسك الجزائر بترجيح العمل الجماعي المشترك في المنطقة المغاربية

ثمنت مجلة الجيش في افتتاحية عددها الأخير، التكتل المستحدث الذي يضم الجزائر وليبيا وتونس.

وأكدت الافتتاحية، أن التطورات الخطيرة على الصعيد الإقليمي والأزمات الدولية تستلزم تنسيق المواقف بين دول المغرب العربي وتعزيز الجهود وتكثيف التشاور وتعميقه لرفع جملة من التحديات السياسية والأمنية والاقتصادية بفعالية.

وأبرزت الافتتاحية، أن فكرة تأسيس اللقاء بين قادة الدول الثلاثة التي جاء بها رئيس الجمهورية عبد المجيد تبون تثبت تمسك الجزائر بترجيح العمل الجماعي المشترك.

وأشار المصدر ذاته، إلى أن الرئيس تبون ألح في مناسبات عديدة على ضرورة إيجاد آلية للتشاور المنتظم والدوري خاصة بدول شمال إفريقيا، لبلورة حلول مناسبة للمشاكل التي تعترضها على نحو يجعل منطقتنا بمنأى عن التهديدات الحقيقية التي تحيط بها، ويعزز مقومات أمنها واستقرارها ونمائها، بما سيعود بالنفع على شعوبها.

وترى لسان حال وزارة الدفاع الوطني، أن الآلية الجديدة ستقطع الطريق نهائيا أمام التدخلات الخارجية وما ينجر عنها من مخاطر على دول المنطقة، التي تصر على تمسكها المشروع باستقلال قرارها الوطني وإقامة نظام دولي متعدد الأطراف.

وراهنت الجهة ذاتها على قدرة اللقاء التشاوري في توحيد وجهات النظر بشأن القضايا الدولية والإقليمية، وإسماع صوت دول المنطقة الموحد في المحافل الدولية.

وأكدت أنه سيساهم حتما في إرساء أسس قوية لتعزيز التعاون على الأصعدة الأمنية والاقتصادية، ولاسيما ما تعلق بضمان الأمن الغذائي والمائي.

وعلى صعيد آخر، شددت مجلة الجيش على أن الجيش الوطني الشعبي سليل جيش التحرير الوطني، يواصل تأدية مهامه بتفان وإخلاص للذود عن الوطن، وصد أي تهديد قد يستهدف بلادنا.

شاركنا رأيك