الرئيسية » الأخبار » مجلة الجيش: الرئيس الجديد سيُكرِس القطيعة النهائية مع ممارسات العصابة

مجلة الجيش: الرئيس الجديد سيُكرِس القطيعة النهائية مع ممارسات العصابة

حذرت المؤسسة العسكرية اليوم في افتتاحية مجلة الجيش لشهر نوفمبر، كل من يحاول التشويش على العملية الانتخابية، مهددة إياهم بإشهار سيف  العدالة في وجههم، وأنها ستكون لهم بالمرصاد من خلال التطبيق الصارم للقانون.

وأوضحت الافتتاحية أن الشعب الجزائري يُدرك الأهمية البالغة التي تكتسيها هذه الانتخابات الرئاسية، وهو مقتنعٌ بأنها ستكون مخالفة للاستحقاقات السابقة التي كانت تُنظم في عهد سابق، مؤكدة توفر كل الشروط والظروف لإجرائها في موعدها المحدد يوم 12 ديسمبر القادم.

وأكدت المؤسسة أن انتخاب رئيس جديد سيُكرس القطيعة النهائية مع ممارسات الماضي، التي كرستها العصابة بهدف إحباط معنويات الشعب، وبالتالي فإن المسار الانتخابي لا رجعة فيه حسب المصدر ذاته، وكشفت عن وجود استفزازات ودعايات مغرضة لن تفلح في وقف قاطرة الأمل التي توشك على الوصول إلى محطتها النهائية.

كما تحدثت الافتتاحية على تخلص العدالة نهائيا من كل الممارسات التي عرفتها سابقاً، من إملاءات وضغوطات، وهو ما يؤهل رجالاتها لممارسة مهامهم النبيلة والنطق بالأحكام باسم الشعب الجزائري، طبقا للقانون، ولن يكون بوسع أحد مهما كانت درجة مسؤولياته في الدولة أن يؤثر على قراراتها السيدة يضيف المصدر ذاته.

وأفادت الافتتاحية أن الجيش الوطني الشعبي سيكون مرافقا لمسار بناء دولة القانون بفضل الشعب، سيما شبابه الواعي والمدرك لخطورة التحديات التي يواجهها وطنه، مؤكدة أن الشعب مفتخر بجيشه ومعتز بعمق العلاقة التي تربطه به.

الوسوم: