span>مجلس الأمة: إجلاء أطفال غزة تجسيد لتضامن الجزائر مع فلسطين عبد الرؤوف

مجلس الأمة: إجلاء أطفال غزة تجسيد لتضامن الجزائر مع فلسطين

قال مكتب مجلس الأمة عملية إجلاء الأطفال الفلسطينيين بغرض علاجهم بالجزائر التفاتة أخوية تعبر بصدق عن شهامة الجزائريات والجزائريين، وتجسد  التضامن الكامل للجزائر شعبا وقيادة، قولا وبالفعل مع الشعب الفلسطيني

ووصف مجلس الأمة في بيان له أن عمليات الإجلاء التي تقوم بها الجزائر من غزة، هي واجب والتزام تجاه الأشقاء الفلسطينيين في هذه المحنة القاسية.

وأكد البيان على التزام الجزائر الدائم بمبادئها التاريخية والقائمة على نصرة القضايا العادلة في العالم، والانتصار للشعوب المستعمرة ومباركة نضالها ودعم حقها المشروع في الكفاح و المقاومة والتحرر.

وأشار المصدر ذاته إلى أن هذه العملية تضيف زخما آخر إلى عمل وجهود الدبلوماسية الجزائرية التي تخوض معارك مشرفة منذ انتخاب الجزائر عضوا غير دائم في مجلس الأمن الدولي، من أجل وقف فوري لإطلاق النار في غزة، ومواصلة الدفاع عن المشروع الوطني للشعب الفلسطيني حتى إقامة دولته المستقلة وعاصمتها القدس الشريف.

وعرف مطار بوفاريك استقبال 45 طفلا فـلسطينيا و6 جزائريين جرحى بعد إجلائهم من مطار القاهرة إضافة إلى مرافقيهم على متن طائرتين مجهزتين طبيا تابعتين للقوات الجوية الجزائرية، على أن تتبع هذه العملية بعمليات إجلاء لاحقة لفائدة فئات أخرى من الجرحى والمصابين.

تأتي هذه العملية تنفيذا لمبادرة رئيس الجمهورية عبد المجيد الرامية إلى التكفل بـ 450 طفلا فلسطينيا مصابا، من أجل تلقي العلاج من جروح وأثار قصف الاحتلال الهمجي الذي طال المدنيين الفلسطينيين في قطاع غزة.

شاركنا رأيك