الرئيسية » الأخبار » مجلس الأمة يرفض التدخل في الشأن الداخلي للجزائر ويتهم أطرافا بمحاولة التشويش على الانتخابات

مجلس الأمة يرفض التدخل في الشأن الداخلي للجزائر ويتهم أطرافا بمحاولة التشويش على الانتخابات

مجلس الأمة يؤكد رفضه القاطع لكل تدخل في الشأن الداخلي للجزائر

أكد مكتب مجلس الأمة رفضه القاطع لكل تدخل في الشأن الداخلي للجزائر من أيّ جهة كانت.

كما اتهم أطرافا وجهات بالاستثمار في المواعيد الانتخابية لمحاولة تعكير الأجواء.

وأوضح أن ما أسماها بأصوات تنعق مع دُنُو كل موعد انتخابي وطني هام، جاءت هذه المرة من أطراف ممثلة لحزب متهالك ومهزوم في بلده.

واتهم المجلس هذه الأطراف بمحاولة الاستثمار في الشأن الداخلي تحت ذريعة الدفاع عن الحقوق والحريات الفردية والجماعية في الجزائر.

كما أفاد بأنّ سياسة هذه الأطراف التي تحنّ حسبه إلى الماضي الاستعماري تنم عن وضاعة وإفلاس أخلاقي وسياسي.

وشدد أن الشأن داخلي ومؤطر ومضمون دستورياً وقانونياً، مهما تشبّعت لغة المتآمرين بالإنسانية لاستقطاب التعاطف والتضامن.

وطالب مكتب المجلس هذه الجهات التي لم يسمها بأن تكُفّ لسانها عن التدخل في أمور لا تعنيها.

وأشار إلى أنّ هذه الجهات هي نفسها التي تستأسد حين يتعلق الأمر بالأوضاع في فلسطين والصحراء الغربية وتغضّ الطرف عما يحدث في بلدانها أو بلدان لها مصلحة فيها.

كما تطرق الاجتماع إلى الدبلوماسية البرلمانية وعملية تجديد أجهزة وهياكل المجلس بعنوان سنة 2021.

فيما تبادل أعضاء مكتب المجلس وجهات النظر حول المستجدات التي تعرفها الساحة الوطنية.

وسجل مكتب مجلس الأمة في بداية الاجتماع ارتياحه، لوتيرة سير الحملة الانتخابية لتشريعيات 12 جوان 2021.

وأكد أن العملية تجري في كنف الديمقراطية والتعبير الحرّ والمسؤول.

كما ثمّن الدور الذي تقوم به السلطة الوطنية المستقلة للانتخابات في تأطير مجريات الحملة الانتخابية.

بالإضافة إلى السهر على إضفاء الجو المناسب لإنجاح هذا الحدث.

وسيتجلى الأمر في المشاركة المكثفة والواسعة للمواطنين في اختيار ممثليهم في البرلمان حسبه.

وأشاد مكتب مجلس الأمة بمخرجات المنتدى الاقتصادي الجزائري الليبي.

كما أشاد بالخطوات التي اتخذتها السلطات الجزائرية الكفيلة بالاستغلال الأمثل لفرص التعاون بين البلدين الشقيقين.

وثمن المجلس الإجراءات المتعلقة بالترتيبات الضرورية الرامية إلى إعادة فتح المعابر والمنافذ الحدودية براً وجواً.

وجاء ذلك خلال اجتماع لمكتب المجلس ترأّسه صالح ڨوجيل، وخُصّص لتقييم نشاطات المجلس خلال الفترة المنقضية.

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.