الرئيسية » الأخبار » مجلس الأمة يوجه رسالة شديدة اللهجة لمنابر إعلامية وبرلمانية أجنبية

مجلس الأمة يوجه رسالة شديدة اللهجة لمنابر إعلامية وبرلمانية أجنبية

مجلس الأمة يوجه رسالة شديدة اللهجة لمنابر اعلامية وبرلمانية أجنبية

دعا رئيس مجلس الأمة صالح قوجيل الشعب الجزائري للمشاركة المكثفة والواسعة في الانتخابات التشريعية التي ستسمح حسب قوله بالحفاظ على اللحمة الوطنية.

وشدد قوجيل في البيان الصادر عن مكتب مجلس الأمة على ضرورة الاستثمار في ديناميكية “العملية الديمقراطية”.

واعتبر هذا الأخير الانتخابات التشريعية، “إحدى ثمرات الوعد الصادق لرئيس الجمهورية عبد المجيد تبون”.

وأشار البيان ذاته إلى أن رئيس الجمهورية يسعى في كل مناسبة إلى قطع الطريق أمام أي تأويل أو قراءة مجانبة للصواب، بخصوص ما يتأسس للجزائريين حول مستقبلهم الزاهر.

وتسائل قوجيل عن مرامي ما أسماه بالحملات المسعورة المتواترة لزمر ومنابر برلمانية وإعلامية أجنبية، جهرت بعدائها للجزائر، تتصرف بأجندة وحسابات من وراء الستار.

وأضاف البيان ذاته أن “دعاة الافتراء ومحترفي الصيد في الأوحال، والذين بلغوا مستويات مرتفعة من الضغينة والكراهية تجاه كل ماهو جزائري، لم يستوعبوا واقع السياسة في الجزائر.”

وأكد أن “الشعب ومؤسسات الدولة وفي طليعتها مؤسسة الجيش الشعبي الوطني ستكون لهم بالمرصاد، وستقوض مخططاتهم وإستراتيجيتهم الرخيصة، وتبدد أضغاث أحلامهم”

وفي سياق مغاير أشاد مجلس الأمة بالموقف المعبر عنه من طرف رئيس الجمهورية لوسائل الاعلام، بخصوص المسلكية الجزائرية من مجمل القضايا الدولية، لاسيما القضيتين الصحراوية والفلسطينية.

الوسوم:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.