الرئيسية » الأخبار » مجلس الأمن الدولي يفضح تورط الإماراتيين في الدعم العسكري لحفتر

مجلس الأمن الدولي يفضح تورط الإماراتيين في الدعم العسكري لحفتر

يظهر تقرير لجنة التحقيقات بمجلس الأمن أن كل التمويل للمشروع العسكري للمشير خليفة حفتر في ليبيا، جاء من خلال شركات مقرها الإمارات العربية المتحدة.

ويظهر في التقرير العديد من الشركات، منها شركتان رئيسيتان قامتا بعمليات التعاقد والتمويل، هما: شركة Lancaster 6 DMCC وشركة Opus Capital assets LTD FZE  والأخيرة هي التي تعاقدت مع شركة ضغط في الولايات المتحدة كما يظهر من الأوراق الرسمية ليتم الترويج في ملفات الدفاع والتعدين، كما يظهر في هذه الأوراق أكثر من “عميل” إماراتي لتسهيل عمل هذه الشبكات من الشركات الوهمية.

وجاء في التقرير الذي نشره موقع “عربي بوست”، أنه من الإشارات المهمة في هذا التقرير الذي صدر عن لجنة الخبراء في الأمم المتحدة، تفاصيل وطرق نقل المعدات العسكرية أو توفير الدعم اللوجستي في نقل المعدات العسكرية والطائرات لقوات حفتر.

وتضمن التقرير توجيه الإشارة للشركتين اللتين شاركتا في نقل الطائرات الست لبني غازي في ليبيا وهما شركتا ZetAvia و SkytransAviaومقرّهما في أوكرانيا، ولكن تم التعاقد معهما من خلال شركة Reem travel ومقرها في المنطقة الاقتصادية الحرة في إمارة عجمان بالإمارات العربية المتحدة.

ويشير تقرير صادر عن موقع intelligence online، أن فاضل الكعبي الذي أسس مجموعة International Golden Group في 2002؛ قامت شركته بإجراء التعاقدات لتزويد حفتر بمعدات عسكرية روسية منها دبابات T-72، أنظمة SA-3، بطاريات دفاع جوي S-300.

ويملك صندوق توازن للاستثمار الاستراتيجي، وهو صندوق استثماري تابع لحكومة أبوظبي، 26% من ملكية الشركة، وكذلك ترتبط هذه الشركة بشراكة مع Royal group المملوكة للشيخ طحنون بن زايد، الذي يعتبر من المسؤولين الرئيسيين في الإمارات عن الملف الليبي.

وقامت شركة الكعبي بتعاقدات في 2017 و2018 مع Krušik Holding Corporation الشركة المملوكة للحكومة الصربية أيضاً لتزويد حفتر بمعدات عسكرية.

وتعتبر شركة IGG واحدة من الشركات التي تعتمد عليها الإمارات كثيراً في التعاقدات العسكرية، وعائلة الكعبي من العائلات النافذة في أبوظبي، ويرأس الشركة محمد هلال الكعبي نائب رئيس أركان القوات المسلحة الإماراتية حتى عام 2009.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.