الرئيسية » الأخبار » مجلس حقوق الإنسان: ما أقدم عليه المخزن “لعب بالنار وخرق صريح لالتزاماته الدولية”

مجلس حقوق الإنسان: ما أقدم عليه المخزن “لعب بالنار وخرق صريح لالتزاماته الدولية”

مجلس حقوق الإنسان: ما أقدم عليه المخزن "لعب بالنار وخرق صريح لالتزاماته الدولية"

قال المجلس الوطني لحقوق الإنسان، الأحد، إن تأييد المملكة المغربية لحق أحد مكونات الشعب الجزائري الأصيلة والأساسية في تقرير المصير “لعب بالنار وخرق صريح لالتزامات المغرب الدولية”.

وأكد المجلس في بيان له أن المغرب “لا يجهل تماما أن هناك أصوات داخله ومنذ أمد بعيد تنادي بتكوين كيانات مستقلة بل وحتى جمهوريات مستقلة في أماكن محددة من التراب المغربي”.

وأوضح أن ما قام به المغرب هو “خرق صريح وواضح للالتزامات الدولية المنصوص عليها في العهدين الدوليين المتعلقين بالحقوق المدنية والسياسية والحقوق الاقتصادية والاجتماعية والثقافية”.

كما أن سلوك السفير المغربي لدى الأمم المتحدة هو “خرق فاضح ومكشوف لكل الاتفاقيات الدولية والإقليمية المتعلقة بحقوق الإنسان التي صادق عليها المغرب والتي تفرض كلها عليه احترام السيادة والوحدة الترابية للدول الأطراف في تلك الاتفاقيات وعدم التدخل في شؤونها الداخلية”.

ويرى مجلس حقوق الإنسان أن ما أقدم عليه المغرب “أولا طعن في الظهر لتضحيات مليون ونصف مليون شهيد ماتوا كلهم من أجل استقلال الجزائر ضمن إطار وحدة ترابها وشعبها، وثانيا هو ضرب للحائط لكل المبادئ التي تقوم عليها المنظمات الحكومية الدولية التي هو عضو فيها مع الجزائر”.

وأشار إلى أن “الوثائق الأساسية للأمم المتحدة والاتحاد الإفريقي وجامعة الدول العربية ومنظمة التعاون الإسلامي كلها مجمعة على إلزام الدول الأطراف فيها باحترام سيادة الدول الأعضاء وحرمتها الترابية ووحدة شعوبها وعدم التدخل في شؤونها الداخلية”.

وأبرز أن القانون الدولي يجمع على حق الدول في نصرة ودعم وتأييد الشعوب غير الخاضعة للحكم الذاتي، من أجل تمكينها من التمتع بحقها في تقرير المصير وعليه فدعم ونصرة الشعبين الصحراوي والفلسطيني هو عين الانصياع لمتطلبات القانون الدولي.

وأكد أن محاولة المغرب جعل قضية الصحراء الغربية قضية ثنائية بينه وبين الجزائر “كلام لا معنى له سياسيا وقانونيا ولا يؤيده واقع العلاقات الدولية”.

يذكر أن وزارة الخارجية الجزائرية أعلنت، مساء الأحد، استدعاء السفير الجزائري في العاصمة المغربية الرباط، فورا للتشاور، نظرا لغياب أي صدى إيجابي ومناسب من قبل الجانب المغربي، على خلفية تصريحات سفير المملكة في الأمم المتحدة.

عدد التعليقات: 1

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.