التماس 10 سنوات حبسا نافذا بحق سلال
مجلس قضاء الجزائر يبرئ سلال وزوخ ونسيب عبد الحميد خميسي

مجلس قضاء الجزائر يبرئ سلال وزوخ ونسيب

برأت الغرفة السادسة لدى مجلس قضاء الجزائر، اليوم الأحد، الوزير الأول الأسبق عبد المالك سلال، في قضية مجمع “أمنهيد”.

وحسب موقع “الشروق” برأ مجلس قضاء الجزائر، في القضية ذاتها، وزير الموارد المائية الأسبق محمد نسيب، والوالي الأسبق للجزائر العاصمة عبد القادر زوخ.

وأضاف المصدر، أن ذات الجهة القضائية خفضت من العقوبات المسلطة من محكمة القطب الجزائي الاقتصادي والمالي بسيدي امحمد ضد الإخوة شلغوم.

وحكمت المحكمة على المتهم الرئيسي شلغوم جمال الدين وشقيقه عبد العزيز بـ 5 سنوات منها سنتان موقوفة النفاذ، فيما ترواحت العقوبة بعامين حبسا غير نافذا والبراءة.

وفي 19 جانفي، أدين عبد المالك سلال بعقوبة 4 سنوات حبسا نافذة ومليون غرامة مالية، وتوقيع عقوبة 5 سنوات حبس نافذ ومليون غرامة مالية نافذة في حق وزير الموارد المائية السابق حسين نسيب، فيما أدين والي الجزائر العاصمة الأسبق عبد القادر زوج بعام نافذ حبسا.

كما أدين في القضية، والي سيدي بلعباس السابق محمد حطاب، ووالي غليزن السابق درفوف حجري بـ 18 شهرا حبسا نافذا.

وكان ممثل الحق العام لدى القطب الجزائي المتخصص في قضايا الفساد المالية والاقتصادية بمحكمة سيدي امحمد في العاصمة، التمس يوم 9 جانفي الماضي، توقيع عقوبات بالحبس النافذ تراوحت مابين 4 و8 سنوات في حق المتهمين في ملف مجمع “أمنهيد”، على رأسهم الوزير الأول الأسبق عبد المالك سلال.

شاركنا رأيك

  • فريفط زكريا

    الأحد, أبريل 2022 23:23

    عدالة ميتة … أكبر مسؤولين فسادا.. براءة….مالكم كيف تحكمون