الرئيسية » الأخبار » مجلس قضاء الجزائر يُؤجّل محاكمة العقيد ولطاش

مجلس قضاء الجزائر يُؤجّل محاكمة العقيد ولطاش

السجن المؤبد للعقيد شعيب ولطاش

أجّل مجلس قضاء الجزائر العاصمة إعادة محاكمة العقيد شعيب ولطاش، المتهم في قضية قتل المدير العام الأسبق للأمن الوطني علي تونسي إلى 4 مارس.

وجاء قرار تأجيل محاكمة العقيد ولطاش بسبب غياب هيئة الدفاع وعدد من الشهود، والتي تزامنت مع مقاطعة المحامين للعمل.

كما أمر مجلس قضاء الجزائر باستخراج المدعو أنيس رحماني من المؤسسة العقابية للقليعة للإدلاء بشهادته في هذه القضية، حسبما صرحت به قاضية الجلسة.

أسرار جديدة للقضية

في هذا السياق، نقضت المحكمة العليا  قبل أيام حكم الإعدام الصادر في حق المدير الأسبق لوحدة الشرطة الجوية سنة 2017.

ومن المتوقع أن تكشف المحاكمة الجديدة أسرارًا لم تفصح عنها المحاكمة الأولى، بالنظر إلى الظروف المختلفة التي ستُجرى فيها.

في السياق ذاته، سيغيب عن هذه المحاكمة عدد من الشخصيات المؤثرة في القضية، على غرار وزير الداخلية أنذاك يزيد زرهوني.

كما سيغيب الرئيس المستقيل عبد العزيز بوتفليقة، إضافة إلى النائب العام لمجلس قضاء الجزائر بلقاسم زغماتي الذي أصبح وزيراً للعدل.

التهم

يذكر أن أولطاش لم يتوقف خلال محاكمته التي دامت ليومين فقط، من تكرار أنه لم يقتل علي تونسي.

وبرّر أولطاش ذلك بكون أن رصاصته التي أطلقها عليه أصابته في ذراعه وليس رأسه، كما قال الطب الشرعي.

ولم يتوان الجاني في إتهام وزير الداخلية زرهوني بتدبير مؤامرة ضدّه بمساعدة القضاء لتحميله مسؤولية اغتيال المدير العام للأمن الوطني.

للإشارة، فقد أدين أولطاش بالإعدام بتهمة قتل المدير العام للأمن الوطني الأسبق علي تونسي، في مكتبه سنة 2010 مع سبق الإصرار والترصد.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.