الرئيسية » الأخبار » مجلس قضاء العاصمة يؤيّد الأحكام الصادر في حق الإخوة كونيناف

مجلس قضاء العاصمة يؤيّد الأحكام الصادر في حق الإخوة كونيناف

مجلس قضاء العاصمة يؤيد الأحكام الصادر في حق الإخوة كونيناف

أيد مجلس قضاء العاصمة، الأحكام الصادرة في قضية الفساد المتابع فيها الإخوة كونيناف مع إطارات سابقة في الدولة، خلال المحاكمة الابتدائية بمحكمة سيدي امحمد نهاية شهر سبتمبر الماضي.

وأدان المجلس اليوم الخميس، رضا كونيناف بعقوبة 16 سنة سجنا نافذا، وعاقب طارق بـ15 سنة سجنا نافذا بينما أصدر حكما بـ12 سنة سجنا نافذا في حق عبد الكريم.

وكانت محكمة سيدي أمحمد، أصدرت حكما يقضي بسجن رضا كونيناف 16 سنة سجنا نافذا و8 ملايين دينار غرامة مالية.

وأدانت المحكمة، طارق كونيناف بـ 15 سنة سجنا نافذا، وغرامة مالية بقيمة 8 ملايين دينار، وكونيناف عبد القادر أدين بـ 12 سنة سجنا نافذا.

كما أدانت المحكمة ذاتها، سعاد كونيناف بـ 20 سنة سجنا نافذا، وغرامة 8 ملايين دينار، مع إصدار مذكرة توقيف دولية في حقها.

وصادرت المحكمة جميع أموال الإخوة كونيناف بالخارج والداخل كالعقارات والحقوق العقارية وكل المؤسسات والشركات التابعة لهم.

أما مقراوي حسيبة حموش فأدينت بعقوبة 3 سنوات حبسا نافذا و500 ألف دينار غرامة نافذة، وقراح عبد العزيز تمت إدانته بعقوبة 3 سنوات حبسا نافذا، ومليون دينار غرامة والتصريح ببراءته من باقي التهم المنسوبة إليه.

وحكم على مكاحلية عادل وبناي ليلى بعقوبة 18 شهرا حبس منها 6 أشهر نافذة، وبن طاهر قدور بعقوبة 8 سنوات سجنا نافذا و8 ملايين دينار غرامة مالية.

أما الشركات ففرضت عليهم غرامة مالية قدرت بـ 32 مليون دينار.

وتُوبع الإخوة كونيناف الذين تم إيداعهم يوم 24 أفريل 2019 الحبس المؤقت، بعدة تهم تتعلق باستغلال النفوذ وتبييض الأموال والاستفادة من امتيازات غير مستحقة وتحويل عقارات وامتيازات وعدم الوفاء بالالتزامات التعاقدية عند إنجاز مشاريع عمومية.

الاعتراف

جدير بالذكر أن رضا كونيناف اعترف خلال محاكمته بتمويل الحملة الانتخابية للرئيس السابق عبد العزيز بوتفليقة، موضحًا أنها ليست مسألة تمويل خفي للحملة بل كان خيارا منه في دعم عبد العزيز بوتفليقة لعهدة رئاسية أخرى.

ورد كونيناف على سؤال القاضي حول تمويله حملة بوتفليقة بـ40 مليار سنتيم، قائلا بأنه لم يمول أي حزب سياسي مثلما هو متهم به، بل شارك في دعم مرشح حر للرئاسيات، مشيرا إلى أن قانون الانتخابات لعام 2012 لا يمنع ذلك، كما أنه ليس تمويلا خفيا، بل تم عبر صك بنكي معتمد ومسجل.

 

الوسوم:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.