الرئيسية » الأخبار » مجلس قضاء تيبازة يصدر أحكاما في حق المتّهمين في قضية “مادام مايا”

مجلس قضاء تيبازة يصدر أحكاما في حق المتّهمين في قضية “مادام مايا”

أصدرت محكمة الجنح بمجلس قضاء تيبازة، قرارات عدّة في حق المتّهمين المتابعين في قضية “السيدة مايا” من بينهم عدد من المسؤولين.

وعلى رأس المسؤولين المتهمين، الوزيران السابقان محمد الغازي وعبد الغني زعلان والمدير العام الأسبق للأمن الوطني عبد الغني هامل.

وأبقى قضاء تيبازة، الحكم القاضي بـ12 سنة سجنا نافذا و6 مليون دينار غرامة في حق نشيناش زوليخة شفيقة “مادام مايا”، مع الأمر بمصادرة ممتلكاتها العقارية والمنقولة، وحجز جوازات السفر لكل من نشيناش زوليخة، بلعاشي فراح وبلعاشي إيمان.

وتم تخفيض الحكم لنجل محمد الغازي، الغازي شفيع من 3 سنوات إلى 18 شهرا حبسا نافدا و50 مليون سنتيم غرامة مالية نافذة.

وأيّد قضاء تيبازة، الحكم الصادر عن محكمة الشراقة الابتدائية بـ3 سنوات سجنا نافذا و1 مليون دينار غرامة مالية في حق بن سمينة بلقاسم.

فيما تمّ خفض عقوبة قوجيل كريم، من 3 سنوات إلى سنتين حبسا نافذا.

وحُكم على ابنتي نشيناش زليخة، بن عاشي فراح وبن عاشي إيمان، بـ 5 سنوات سجنا نافذا و3 مليون دينار غرامة مالية لكل منهما مع الأمر بمصادرة جميع الممتلكات العقارية والمنقولة.

وحكم على بوطالب مصطفى أيضا، بـ 7 سنوات سجنا نافذا ومليون دينار غرامة مالية، فيما صدر في حق بن عائشة ميلود 10 سنوات سجنا نافذا ومليون دينار غرامة مالية.

وتم تأييد الحكم الصادر عن محكمة الشراقة في حق هامل عبد الغني والغازي محمد، بـ 10 سنوات سجنا نافذا ومليون دينار غرامة مالية لكل منهما.

وتم خفض الحكم من 10 سنوات سجنا نافذا إلى 8 سنوات سجنا نافذا و1 مليون دينار غرامة مالية في حق عبد الغني زعلان.

أما شريفي محمد الموجود في حالة فرار، فأصدر قرار بـ 10 سنوات سجنا نافذا ومليون دينار غرامة مالية.

وتقرّر حرمان عبد الغني هامل والغازي محمد وعبد الغني زعلان، من ممارسة جميع الوظائف والمناصب العمومية لمدة 5 سنوات ابتداءً من تاريخ النطق بالقرار.

ونطق مجلس قضاء تيبازة، بقرار إلزام شريفي محمد ويحياوي عمار بدفع مليار سنتيم، والغازي محمد بدفع 700 مليون سنتيم، والهامل 300 مليون سنتيم، وبن عائشة ميلود 200 مليون سنتيم، وزعلان عبد الغني 100 مليون سنتيم مع تحديد الإكراه البدني بحده الأقصى.

الوسوم:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.