الرئيسية » رياضة » محاربو الصحراء ينددون بالعنصرية في الملاعب تضامنا مع الكاميروني بيار ويبو

محاربو الصحراء ينددون بالعنصرية في الملاعب تضامنا مع الكاميروني بيار ويبو

محاربو الصحراء يُنددون بالعنصرية في الملاعب

ندد لاعبو المنتخب الوطني الجزائري بالعنصرية في الملاعب التي تعرض لها مساعد مدرب نادي “إسطمبول باشاك شهير التركي”، في مباراته أمام نادي باريس سان جيرمان الفرنسي، ضمن الجولة السادسة من دور المجموعات لمنافسة دوري أبطال أوروبا.

وأعاد قائد كتيبة الخضر رياض محرز نشر تغريدة النادي التركي، التي نددت بالعنصرية التي تعرض لها الكاميروني بيار ويبو، وتضمنت التغريدة عبارة باللغة الإنجليزية: “لا للعنصرية”.

وسار كل من جمال الدين بن العمري ورضا حلايمية على خطى رياض محرز، وغردا ضد العنصرية التي تشهدها ملاعب القارة العجوز بالعبارة ذاتها.

ولم يحد الثنائي سفيان فيغولي ومواطنه أندي دولور عن القاعدة، ونددا هما أيضا بالعنصرية التي طالت أحد أعضاء طاقم النادي التركي، من قبل الحكم الرابع في مواجهة النادي الباريسي.

 

وتوقفت مباراة نادي “إسطنبول باشاك شاهير” ومضيفه “باريس سان جيرمان”، في الدقيقة الـ14، بسبب العبارة العنصرية، التي وجهها الحكم الروماني سيباستيان كولتيسكو إلى التقني الكاميروني، ليُقرر لاعبو النادي التركي مغادرة أرضية الميدان والدخول إلى غرف تغيير الملابس.

وندد النادي التركي على حسابه الرسمي في التويتر بالحادثة فور وقوعها، تعبيرا منه عن الرفض القاطع لما تعرض له بيار ويبو.

وكشف الاتحاد الأوروبي لكرة القدم، أنه سيفتح تحقيقا “شاملا” في الحادثة التي وقعت في ملعب “بارك دي برانس” الواقع في العاصمة الفرنسية باريس، كما أشار إلى أن باقي دقائق اللقاء ستستكمل اليوم الأربعاء، بعد مناقشة الأمر مع الناديين.

وشدد بدوره الرئيس التركي طيب رجب أوردوغان لهجته ضد الواقعة عبر تغريدة على حسابه الرسمي وكتب: “أدين بشدة التصريحات العنصرية ضد بيار ويبو، أحد أعضاء الجهاز الفني لباشاكشهير، وأعتقد أن الاتحاد الأوروبي لكرة القدم سيتخذ الإجراءات اللازمة”.

وتشهد الملاعب الأوروبية كل مرة حادثة مُماثلة، حيث يتعرّض العديد من اللاعبين من أصول إفريقية ومن أمريكا الجنوبية إلى العنصرية بشتى أنواعها.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.