الرئيسية » الأخبار » محافظ الطاقات المتجددة يدعو إلى إشراك المواطن في إنتاجها

محافظ الطاقات المتجددة يدعو إلى إشراك المواطن في إنتاجها

محافظ الطاقات المتجددة الطاقة الشمسية يدعو إلى إشراك المواطن في انتاجها

كشف محافظ الطاقات المتجددة والنجاعة الطاقوية، ياسع نور الدين أن مشروع الطاقة الشمسية بالجزائر لم تجسد منه سوى 1.8 بالمائة من إجمالي المشروع.

وأرجع ياسع نور الدين التأخر الكبير في إنتاج الطاقات المتجددة إلى إعطاء الأولوية الكبيرة لمحطات توليد الكهرباء بالغاز الطبيعي.

وقال المتحدث ذاته للإذاعة الوطنية، اليوم الإثنين، إن الإنتاج الكلي لحجم الطاقات المتجددة في الجزائر بلغ 410 ميجاواط، منها 390 ميجاواط أنتجتها وزارة الطاقة، و21 ميجاواط أنتجتها قطاعات  أخرى.

وكشف المتحدث ذاته ارتفاع منحى الاستهلاك المحلي إلى ما بين 6 و7 بالمئة سنويا، ما يمثل عبئا على الموارد الطاقوية خاصة الغاز.

ويرى محافظ الطاقات المتجددة والنجاعة الطاقوية أن ارتفاع الاستهلاك المحلي يؤثر على حجم صادرات المحروقات ويُعطل برنامج تطوير البيتروكيمياء.

وأشار محافظ الطاقات المتجددة والنجاعة الطاقوية إلى ارتفاع قدرة إنتاج الغاز الطبيعي سنة 2020 إلى 22 ألف ميجاواط، مقارنة بسنة 2011 التي بلغ فيها انتاج الغاز الطبيعي حوالي 11 ألف ميجاواط.

ودعا ياسع نور الدين إلى ضرورة فتح سوق الطاقات المتجددة وفتح الاستثمار في هذا المجال وضرورة تحويل المواطن من زبون لسونالغاز إلى منتج وذلك  بتركيب لوحات شمسية على أسطح المنازل.

وأوضح أن مجال الانتقال الطاقوي يمنح فرصا لإنشاء الشركات الصغيرة والمتوسطة وخلق مناصب العمل خاصة لخريجي الجامعات ومراكز التكوين المهني.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.