الرئيسية » الأخبار » محاكمة هامل.. التهديد والإكراه لمسؤولين

محاكمة هامل.. التهديد والإكراه لمسؤولين

أحكام جديدة في حق عبد الغاني هامل و"الابنة المزعومة لبوتفليقة"

قال مدير أملاك الدولة بتيبازة علي بوعميران إنه تعرض لضغوطات وإكراهات من طرف مدير أمن الولاية، بسبب مواجهة أصحاب المال سنتي 2016 و2017 خاصة بعد المصادقة على قانون المالية التكميلي سنة 2015، والذي منح الولاة حق منح العقارات.

وأضاف علي بوعميران، اليوم الأحد، أن والي الولاية أنذاك كلف أشخاصا لم يُسمهم بتهديده بطريقة غير مباشرة، نافيا تعرضه لضغط أولاد الهامل الذين تعرّف عليهم في السجن.

واتهم المعني العدالة بالتحرك ببطئ في الدعوى القضائية المرفوعة ضد الأشخاص المُهددين له، وعدم توفيرها الحماية اللازمة له.

وحمّل علي بوعميران المسؤولية للعدالة والمحافظة العقارية اللتين لم ترفضا العقد رغم اشتراط موافقة المحكمة الابتدائية.

ويعتبر العقد الأول من نوعه المُبرم رغم إلغاء المحكمة الابتدائية له، عام 2017 وفق قول المتهم.

ونفى مدير أملاك الدولة بتيبازة تسببه في خسائر للخزينة العمومية، بحجة أن الوالي وحده من يملك صلاحيات منح العقارات دون قيد قانوني، هذا الأخير الذي استأنف أربعة قرارات أمام المحكمة الإدارية منها واحدة متعلقة بنجل هامل.

وكشف المتهم أن القطعة الأرضية غير فلاحية تابعة لأملاك الدولة، تبلغ مساحتها أكثر من 1 هكتار.

ووجهت قاضي الجلسة بمحكمة سيدي امحمد لعلي عمران تُهم إبرام اتفاقية ومنح حق امتياز قطعة أرضية يبلغ حجمها 14475م بولاية تيبازة.

وتتعلق قضية المعني بملف المدير العام الأسبق للأمن الوطني عبد الغني هامل وأبنائه.

 

الوسوم:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.