الرئيسية » الأخبار » محامي الجنرال طرطاق: القضاء رد الاعتبار لأشخاص اتهموا زورا وبهتانا بالتآمر

محامي الجنرال طرطاق: القضاء رد الاعتبار لأشخاص اتهموا زورا وبهتانا بالتآمر

قال خالد برغل محامي الجنرال عثمان طرطاق بأن أعضاء هيئة دفاع المتهمين في قضية “التآمر” كانوا متأكدين “منذ الوهلة الأولى” بعدم وجود أي مؤامرة ضد سلطة الجيش.

وأوضح المحامي في تصريح لـ”القدس العربي” أن التكييف القانوني للوقائع كان ثقيلا جدا والمادة 284 مكرر من القضاء العسكري والمادتين 77 و78 من قانون العقوبات، لا تنطبق على ما جرى من وقائع واللقاء الذي جمع بين مسؤولين في الدولة للتشاور حول مخرج معين.

وأضاف ذات المتحدث أن الاجتماع حضره كل من الفريق محمد مدين المدعو توفيق، القائد الأسبق للمخابرات، وعثمان طرطاق والسعيد بوتفليقة مستشار الرئيس آنذاك، والأمينة العامة لحزب العمال لويزة حنون، بإقامة العافية بالعاصمة التابعة لرئاسة الجمهورية.

وأبرز أن الاجتماع كان “في وضح النهار والمؤامرة لها أركان أخرى، وعليه القانون الذي طبق لا ينطبق على الواقعة”. وأشار إلى أن التهمة الموجهة للمعنيين كانت ثقيلة، والحكم أملته الظروف التي مرت بها البلاد.

وأكد محامي الجنرال بشير طرطاق على صعوبة إقناع الرأي العام الوطني والدولي لأن هناك فرقا شاسعا في الأحكام ما بين 15 سنة سجنا نافذة والبراءة.  لكن أعضاء هيئة الدفاع -حسبه- مقتنعون بأنه لا توجد أركان ومقومات المؤامرة، من أعمال تحضير وسرية، والإعداد وغير ذلك من المقومات.

واعتبر المحامي خالد برغل أن الحكم الصادر من مجلس الاستئناف العسكري بمثابة “إعادة اعتبار لأشخاص اتهموا زورا وبهتانا بأنهم تآمروا من أجل قلب نظام الحكم”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.