الرئيسية » الأخبار » محامي “ريفكا” يكشف حقيقة إدانة موكله بسنتين سجنا نافذة

محامي “ريفكا” يكشف حقيقة إدانة موكله بسنتين سجنا نافذة

محامي "ريفكا" يكشف حقيقة إدانة موكله بسنتين سجنا نافذة

بعد أن تداول رواد مواقع التواصل الاجتماعي، وبعض المواقع الإخبارية، معلومات تفيد بإصدار أمر بالقبض الدولي على “ريفكا” وإدانته بسنيتن سجنا نافذة، خرج محامي “المتهم” عن صمته ليوضح ما حدث للرأي العام.

وأكد اسماعين شامة  محامي “ريفكا”، أن كل ما تم تداوله بخصوص موكله، لا أساس له من الصحة، مشيرا إلى أن فاروق بوجملين المعروف باسم “ريفكا” متواجد حاليا في الجزائر يعمل على مشاريعه.

وقال شامة في اتصال مع قناة “الشروق نيوز”، إنه لو تم استدعاء موكله، لتوجه إلى المحكمة بصفة عادية.

ونفى المتحدث ذاته، صدور أي أمر بالقبض الدولي، أو إدانة موكله بسنتين سجن نافذة، قائلا “إنني أنفي هذه المعلومة، للجميع قضايا عند العدالة بما فيهم “ريفكا” لكن لا علاقة لقضيته بالنصب والاحتيال”.

وأضاف المحامي، أن فاروق بوجملين شاب مشهور، وهذه الإشاعات تحدث للمشاهير في جميع الدول، إلا أنها هذه المرة أخذت منحنى خطير وفيها تشويه لسمعة “ريفكا”.

وتداولت وسائل إعلام وطنية، أمس الخميس أخبارا تفيد بأن محكمة الحراش بالجزائر العاصمة، أدانت فاروق بوجملين المشهور بـ “ريفكا”، بسنتين سجنا نافذة مع أمر إيداع غيابيا.

ووفقا للمصادر ذاتها، صدر القرار بناءً على تهمة النصب والاحتيال والتزوير واستعمال المزور في قضية الوكالة السياحية “سمرقند” وسفره إلى دولة الإمارات العربية المتحدة بترخيص مزور.

يذكر أن “ريفكا” نشر فيديو على شبكات التواصل الاجتماعي من مكان تواجده، عقب انتشار خبر إدانته.

عدد التعليقات: 1

  1. الشعب مسكين مغلوب أمره ونصفه محسد وانا كاصفتي مواطن جزائري محڨور اتمنا لكل شاب التوفيق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.