الرئيسية » الأخبار » محاولة تهريب أزيد من 2000 طائر من المقنين خلال 2020

محاولة تهريب أزيد من 2000 طائر من المقنين خلال 2020

تهريب أزيد من 2000 طائر المقنين خلال 2020

كشفت المديرة المكلفة بالحيوانات البرية والصيد بالمديرية العامة للغابات، وحيدة بوسكين، استرجاع 2773 من طائر الحسون المعروف بالمقنين، من بين  من 2900 حيوان محمي، كان موجها للتهريب سنة 2020.

وأشارت وحيدة بوسكين، خلال ندوة حول الحيوانات البرية و الأنظمة البيئية حسب ما نقلته الشروق اونلاين، وجود مشروع قانون قيد الإعداد، سيسمح  للجزائر بالتحكم الفعلي في دخول و خروج الأنواع الحيوانية والنباتية على مستوى حدودها.

وأضافت المتحدثة أن القانون، يدخل في إطار تطبيق اتفاقية التجارة الدولية المتعلقة بأنواع الحيوانات والنباتات البرية المهددة بالانقراض.

وتعمل المديرية العامة للغابات بالتعاون مع وزارة التجارة، على تنظيم تجارة بعض الأنواع الحيوانية، خاصة فيما تعلق بالطيور، وأضافت المديرة المكلفة بالحيوانات البرية والصيد بالمديرية العامة للغابات، أن أغلبية الأنواع الحيوانية المتواجدة حاليا بالسوق تُعد حيوانات مهربة.

المقنين معشوق الجزائريين

 ويشتهر الجزائريون بعشقهم لطائر الحسون، ولا يترددون في دفع أموال باهضة من أجل اقتنائه، خاصة إذا كان المقتني عالما بأسرار هذا الطائر الذي يوصف بالطائر الفنان لأنه قادر على تقليد تغريدات كثيرة لعصافير أخرى، يقول البعض انها كانت تصل غلى غاية 14 تغريدة حين يكون محاطا بعصافير عديدة.

ويقول مربو هذا الطائر، إن الحسون تختلف تغريداته حسب المكان الذي يتربى فيه، فمن الغابات إلى الأماكن الجبلية والمناطق الحارة والباردة ولكل هاوي ذوق معين.

كما يشير العرفون بأسرار هذا الطائر، إلى أن بعض المربين القدامى للحسون، يأتون بفراخ الحسون ويربونها على نوطات وتغريدات جزائرية معروفة في مناطق الوسطى.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.