الرئيسية » الأخبار » محتجون غاضبون يضرمون النار في رئيس بلدية بولاية باتنة

محتجون غاضبون يضرمون النار في رئيس بلدية بولاية باتنة

محتجون غاضبون يضرمون النار في رئيس بلدية بولاية باتنة

أضرم محتجون بولاية باتنة النار في رئيس بلدية “سفيان” زروني زهير، وقد أصيب رئيس البلدية بحروق متفاوتة في مختلف أنحاء جسمه وتم إسعافه على جناح السرعة إلى مستشفى نقاوس المجاور ثم إلى المستشفى الجامعي بالولاية.

وكشفت صفحات محلية على مواقع التواصل الاجتماعي أن “المير” تعرض لحروق في وجهه وامتدت إلى عينيه بعد أن سكب عليه محتج من سكان البلدية كمية من البنزين ثم أشعل بعدها النار.

وفتحت الجهات الأمنية المختصة تحقيقا في الحادثة التي كادت تودي بحياة رئيس البلدية، كما أمر والي باتنة بفتح تحقيق في الحادثة وفي وقائعها وإعداد تقرير مفصل حولها.

وحسب مصادر محلية من ولاية باتنة فإن البلدية عرفت قبل الحادث بأيام، احتجاجات بدأت بغلق الطريق وانتهت اليوم الأربعاء بغلق مقر البلدية بسبب البناء الريفي، حيث اتهم محتجون “المير” بالتوزيع غير العادل لهذا النمط السكني بعد انتهاجه لمنطق “العروشية” في عملية منح الاستفادة في هذا الجانب على حد تعبيرهم.

وأفادت مصادر أخرى حول تفاصيل الحادثة، أن شابا في عقده الثالث لم يحصل على استفادته من رقم تجزئة القطع الأرضية المعدة لإنجاز سكنات فردية، جاء إلى البلدية مرفوقا بشابين، حاملا معه قفلا وسلسلة حديدية وقارورة بنزين، بغرض القيام بحركة احتجاجية وغلق مقر البلدية.

غير أن رئيس البلدية زهير زيروني، نهره محاولاً منعه عن الشروع في العملية فجدّ بينهما جدال لفظي تطور إلى ملاسنات حادة، فقام الشاب الغاضب بسكب قارورة البنزين على رئيس البلدية قبل أن يشعل ولاعة، فاندلعت النيران في أنحاء متفرقة من جسمه، وسط هلع عدد من المارة والفضوليين.

الوسوم:

عدد التعليقات: 1

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.