span>محجوبي: الديوان الوطني للإحصائيات المؤسسة الوحيدة المخولة قانونا لتقديم الإحصائيات علي ياحي

محجوبي: الديوان الوطني للإحصائيات المؤسسة الوحيدة المخولة قانونا لتقديم الإحصائيات

قال المدير العام المكلف بتسيير شؤون الديوان الوطني للإحصائيات، موسى محجوبي، إن الديوان الوطني للإحصائيات هي المؤسسة الوحيدة المخولة قانونا لتقديم الإحصائيات، وأوضح أن الإجراءات الإدارية كانت وراء تأخر صدور نتائج الإحصاء العام السادس للسكان والسكن.

وأشار موسى محجوبي، خلال نزوله ضيفا على قناة “النهار“، إلى أن كل الأرقام التي تصدر عن الديوان الوطني للإحصائيات صحيحة، مضيفا أنه يجب توحيد العمل وضمان التنسيق في مجال إصدار الإحصائيات.

وبخصوص تأخر نتائج الإحصاء العام للسكان والسكن، كشف المدير العام المكلف بتسيير شؤون هذه المؤسسة الوطنية، أن النتائج الأولية للإحصاء العام تم تقديمها شهر جانفي، لكن لا يمكن اعتمادها، معتبرا أن الإحصاء العام السادس للسكان والسكن كان ناجحا.

وختم المصدر أن الورشات الخاصة بالإحصاء العام للسكان والسكن ستنطلق يوم 02 جوان القادم.

وأطلقت الجزائر سنة 2022 عملية إعادة إحصاء السكان، لسادس مرة منذ الاستقلال، وذلك بهدف توفير قاعدة بيانات رقمية حديثة حول الوضعية العامة للمواطنين، سواء من الجانب الاجتماعي أوالاقتصادي.

وكان رئيس الجمهورية، عبد المجيد تبون، قد أكد في وقت سابق أن عدد السكان في الجزائر قد يتجاوز 50 مليون نسمة بحلول 2026.

وفي كلمة ألقاها خلال إشرافه على احتفالات اليوم الوطني للطالب، أشار الرئيس تبون إلى أن الكثافة السكانية بالجزائر ستتجاوز 60 مليون نسمة في غضون 13 سنة.

للإشارة فقد تم مؤخرا إعادة إدماج الديوان الوطني للإحصائيات  في قطاع المالية.

شاركنا رأيك