الرئيسية » الأخبار » “محرجة وغير مستقرة”.. الوضعية الصحية في سطيف بالأرقام

“محرجة وغير مستقرة”.. الوضعية الصحية في سطيف بالأرقام

مهياوي: نسبة كبيرة من الشباب يعانون من مشاكل تنفسية بسبب كوفيد والأوكسيجين

قال مدير الصحة بولاية سطيف، عبد الحكيم دهان، إن الوضعية الصحية بسطيف محرجة وغير مستقرة، وأعداد الإصابات في تزايد مستمر، والضغط مستمر يوميا في المستشفيات، إذ أنه “وبعيدا عن التهويل فإن نسبة التشبع في المستشفيات فاقت 65 بالمائة”.

وأوضح عبد الحكيم دهان لدى نزوله ضيفا على إذاعة سطيف المحلية، أن 140 سريرا مخصصا للكوفيد بمستشفى سطيف مشغول حاليا، وحوالي 350 مريض يتلقون العلاج فيما بقي 30 سريرا شاغرا فقط.

وكشف المتحدث ذاته، أن أكثر الإصابات تسجل بمستشفى سطيف، ثم مستشفيات العلمة عين ولمان و عين آزال، لتسجل المصالح الإستشفائية بكل من أما بوقاعة وعين الكبيرة حالات إصابة أقل.

ووضعت الجهات الوصية برنامجا مستعجلا، يتمثل في فتح أقسام ومصالح جديدة للكوفيد بداية من الأسبوع القادم، وفقا للمتحدث ذاته.

وفي السياق ذاته، “تم التعاقد مع ممول جديد لضمان توفير الأوكسيجين في كافة المستشفيات كقرار مستعجل تم اتخاذه بعدما عانت مصالح عين ولمان من نقص حاد في هذه المادة التي عرفت تذبذبا في التموين بسبب الشركة الموزعة”.

وفي المقابل، أكد المسؤول ذاته، أن هنالك 99 نقطة وفضاءً لعملية التلقيح بولاية سطيف، أين تم تلقيح 35 ألف مواطن إلى غاية اليوم، و”هو الرقم الذي يعبر عن نسبة ضعيفة مقارنة بعدد سكان الولاية”.

وتستعد ولاية سطيف، لاستقبال 30 ألف جرعة من اللقاح الصيني، اليوم الخميس، لدعم عملية التلقيح ونشرها بالولاية وفقا للمصدر ذاته.

عدد التعليقات: 1

  1. يا ربي واسترنا وأعفو عنا وأرفع علينا هاذ الوباء وإن شاء الله نعودو كما كنا من قبل

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.