الرئيسية » رياضة » محرز يتصدر واجهات الصحف العالمية بعد قهره باريس سان جيرمان الفرنسي

محرز يتصدر واجهات الصحف العالمية بعد قهره باريس سان جيرمان الفرنسي

محرز يتصدر واجهات الصحف العالمية بعد قهره باريس سان جيرمان الفرنسي

تصدر النجم الجزائري رياض محرز عناوين أكبر الصحف الرياضية العالمية، مباشرة بعد قهره نادي باريس سان جيرمان، سهرة أمس الثلاثاء، في إياب نصف نهائي دوري أبطال أوروبا.

وجاءت الإشادة باسم قائد المنتخب الجزائري رياض محرز/ بعد بتسجيله ثنائية شخصية، قاد بها ناديه مانشستر سيتي الإنجليزي، للعب نهائي منافسة دوري أبطال أوروبا لأول مرة في تاريخه.

وعنونت صحيفة “دي صن” البريطانية مقالها عن مباراة نادي “السيتي” و”البياسجي”: “بضربتين قاضيتين قاد محرز ناديه مانشستر سيتي، إلى نهائي دوري أبطال أوروبا للمرة الأولى في تاريخه”.

وحصل “محارب الصحراء” على حصة الأسد في مقال “دي صن”، التي فصلت بالأرقام والتفاصيل الدقيقة، في كل ما فعله محرز أمام رفاق النجم نيمار.

وبدورها صحيفة “ديلي ميل” الشهيرة، نسبت وصول نادي “السيتيزنس” لنهائي المنافسة القارية، إلى مهاجم المنتخب الوطني الجزائري محرز.

وكتبت “ديلي ميل” بالعنوان العريض: ” وصل مانشستر سيتي إلى نهائي دوري أبطال أوروبا للمرة الأولى، بفضل ثنائية رياض محرز السبب الرئيس في فوز فريق المدرب بيب جوارديولا، بشكل مريح على باريس سان جيرمان بنتيجة 4-1 في مجموع المباراتين بعد أداء رائع”.

وقالت صحيفة “ميرور” البريطانية الواسعة الانتشار، إنه لا يمكن التغاضي أبدا عن عبقرية رياض محرز، بعد أن أصبح الفتى المذهل يحتل صدارة أفضل لاعبي مانشستر سيتي.

وفي مقال مطول عن ما فعله “فنك الصحراء”، أكدت صحيفة “ليكيب” الفرنسية، أن محرز تألق أمام الكتيبة “الباريسية” من أجل تأهل نادي مانشستر سيتي إلى نهائي إسطنبول.

ووصفت الصحيفة الفرنسية لاعب “الخضر” بالمحارب والرشيق، الذي أكد من خلال هدفيه في مباراة إياب نصف النهائي، أنه يمر بالموسم الأفضل له في مسيرته، منذ وصوله إلى النادي “الأزرق السماوي”.

وخصصت “ليكيب” سحبا إلكترونيا للجماهير، تختار تنقيطا لمحرز وإيكاري مهاجم “الباسيجي”، حيث سحق النجم الجزائري خصمه الأرجنتيني بتنقيط 08 مقابل 02.

واعتبر موقع شبكة قنوات “بين سبورت” أن رياض محرز فك عقدة المدرب الإسباني جوسيب غوارديولا، وقاد ناديه الإنجليزي للعب نهائي دوري أبطال أوروبا للمرة الأولى في تاريخه.

ولم تستطع غالبية المواقع الإلكترونية والصحف، أن تمر مرور الكرام على ليلة تألق فيها نجم المنتخب الوطني الجزائري، وصنع فيها تاريخا شخصيا وتاريخا لناديه الإنجليزي مانشستر سيتي وتاريخا لمنافسة دوري أبطال أوروبا.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.