span>محرز يسجل رقما سلبيا في مسيرته بانتقاله للسعودية عبد الخالق مهاجي

محرز يسجل رقما سلبيا في مسيرته بانتقاله للسعودية

سجل المهاجم الدولي الجزائري رياض محرز رقما سلبيا، بعد مغادرة صفوف ناديه السابق مانشستر سيتي، وانتقاله إلى نادي أهلي جدة، الناشط في منافسة الدوري السعودي لكرة القدم.

وجاء الرقم السلبي الذي سجله رياض محرز بعد انتقاله إلى الدوري السعودي، بفشله في التتويج بأي لقب مع نادي أهلي جدة، وهو الذي كان متعودا على الفوز بالألقاب كل موسم مع كتيبة “السيتي”.

وفشل “محارب الصحراء” ورفاقه في الفوز بلقب منافسة دوري “روشن”، وبلقب الكأس في السعودية، ما جعله يخرج خالي الوفاض في موسمه الأول بالبطولة السعودية.

ولأول مرة بمشواره الكروي منذ 05 سنوات، فشل قائد المنتخب الجزائري في الفوز بأي لقب، بعدما كان يتوج بلقب على الأقل كل موسم مع مانشستر سيتي، بداية من موسم 20219/2019.

وكان عام 2019 مميزا للنجم الدولي الجزائري، بانتزاع ورفاقه في كتيبة “السيتي” 04 ألقاب، بداية بلقب الدوري وبعدها كأس الرابطة وكأس الاتحاد الإنجليزي وختاما بالدرع الخيرية.

وفضلا عن الألقاب الأربعة مع نادي مانشستر سيتي الإنجليزي، توج رياض محرز بلقب منافسة كأس أمم إفريقيا “كان” مصر 2019 مع المنتخب الوطني الجزائري.

وواصل “فنك الصحراء” تذوق حلاوة طعم الألقاب مع كتيبة “السيتيزنس”، حيث فاز بلقبي كاس الرابطة وكأس الدرع الخيرية عام 2020.

وجدد رياض محرز العهد مع رفع درع منافسة الدوري الإنجليزي الممتاز سنة 2021، أرفقها بمعانقة كأس الرابطة الإنجليزية لكرة القدم.

وهيمن الجناح الأيمن الجزائري وبقية زملائه في نادي “السيتي”، على لقب منافسة “البريمر ليغ”، عندما حافظوا عليه في سنة 2022.

وحقق نجم منتخب الجزائر أحد أغلى الألقاب في مسيرته الكروية، عندما فاز رفقة مانشستر سيتي بلقب دوري أبطال أوروبا صيف 2023، بعد أن توجوا بلقب الدوري مجددا ولقب كأس الاتحاد الإنجليزي.

ومع أخبار استمراره في صفوف نادي “الأهلي”، سيكون الموسم المقبل 2025/2024، بمثابة تحد كبير لمحرز ورفاقه من أجل انتزاع أحد الألقاب في السعودية، أو الفوز بلقب دوري أبطال آسيا.

شاركنا رأيك