الرئيسية » رياضة » محرز يُقرب غوارديولا من دخول قائمة محدودة جدا في دوري الأبطال

محرز يُقرب غوارديولا من دخول قائمة محدودة جدا في دوري الأبطال

محرز يُقرّب غوارديولا من دخول قائمة انجازات تاريخية محدودة جدا في دوري الأبطال

ساهمت ثلاثية النجم الجزائري رياض محرز، في ذهاب وإياب نصف نهائي دوري الأبطال أمام “البياسجي”، بشكل مُباشر في اقتراب المدرب الإسباني جوسيب غوارديولا، من دخول قائمة المدربين الفائزين بلقب دوري أبطال أوروبا مرتين مع فريقين مختلفين.

وفي حال تمكن رفاق “محارب الصحراء” رياض محرز من انتزاع اللقب الأوروبي، من منافسهم نادي تشيلسي، في نهائي الموسم الحالي، فإن المدرب غوارديولا سيكون سادس مدرب في العالم، يُتوج بمنافسة “التشامبيونز ليغ” مرتين مع ناديين مختلفين.

وسيعتمد غوارديلا دون شك على نجمه الجزائري أساسيا، في نهائي اسطنبول، وجعله سلاحا لتعطيل ماكينات تشيلسي، والتتويج باللقب ودخول مجموعة الاستثنائيين، كما يطلق عليها الاتحاد الأوروبي لكرة القدم.

ويعد المدرب الإيطالي كارلو أنشيلوتي آخر المدربين، الذين حازوا على لقب منافسة دوري أبطال أوروبا مرتين، وبألوان ناديين مختلفين، كانت آخرها عندما قاد نادي ريال مدريد لمعانقة اللقب سنة 2014.

وسبق للمدرب كارلو أنشيلوتي قيادة نادي ميلان الإيطالي، للتربع على عرش أوروبا، بافتكاك لقب دوري الأبطال مرتين سنة 2003 و2007.

وكان المدرب الألماني يوب هاينكس أحد المدربين الخمسة، الذين حققوا الانجاز ذاتها، لما قاد نادي بايرن ميونيخ للتتويج بلقب دوري الأبطال سنة 2013، بعد أن فعلها مع نادي ريال مدريد سنة 1998.

وتضم مجموعة الاستثنائيين أيضا، اسم المدرب البرتغالي جوزي مورينيو، المنقض على اللقب الأوروبي للمرة الأولى سنة 2004 رفقة نادي بورتو البرتغالي، قبل أن يُعيد الكرّة سنة 2010 مع نادي إنتر الإيطالي.

ومن بين المدربين المتميزين في عالم كرة القدم، نجد المدرب الألماني أوتمار هيتزفيلد، الذي توج هو الآخر باللقب مرتين الأولى رفقة دورتموند سنة 1997، قبل أن يعيد الانجاز سنة 2003، مع ناد آخر لكنه ألماني أيضا هو بايرن ميونيخ.

وتختتم مجموعة الاستثنائيين بالمدرب النمساوي الراحل إرنست هابل، وهو أول مدرب يُحرز اللقب الأوروبي مرتين وبألوان ناديين مختلفين.

وتوج إرنست هابل أول مرة بلقب دوري أبطال أوروبا بنسختها القديمة، رفقة نادي فينورد روتيردام الهولندي سنة 1970، قبل أن ينتظر 13 سنة كاملة، لإعادة الانجاز ذاته، ولكن سنة 1983 كان مع نادي هامبورغ الألماني.

ويحمل نهائي نسخة الموسم الحالي، احتمال أن يرتفع عدد مدربي مجموعة الاستثنائيين إلى 06 مدربين، في حال تُوج جوسيب غوارديولا مع نادي مانشستر سيتي باللقب أمام نادي تشيلسي.

وتقول الأرقام والإحصائيات أنه لا مفر للتقني الاسباني غوارديولا، من إشراك النجم الجزائري رياض محرز، ليكون أحد أخطر الأسلحة لهزيمة كتيبة “البلوز” تشيلسي، في نهائي اسطنبول يوم السبت 29 ماي 2021.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.