الرئيسية » الأخبار » محسن بلعباس وأمين الزاوي يتضامنان مع جاب الخير

محسن بلعباس وأمين الزاوي يتضامنان مع جاب الخير

أعلن رئيس حزب التجمع من أجل الثقافة والديمقراطية، محسن بلعباس، والروائي أمين الزاوي تضامنهما مع الباحث سعيد جاب الخير.

وكتب رئيس الأرسيدي في تدوينة عبر حسابه بموقع فيسبوك: “يواجه الجزائريون منذ أشهر أشكالاً شتى من الضغط والترهيب والمتابعات القضائية، منهم من هو متّهم بالتعبير عن وجهة نظر، ومنهم من هو متّهم بالإدلاء بأفكار نقدية أو بمجرد الانخراط في العمل السياسي.”

وأضاف: “وفي قضية الباحث في التاريخ الإسلامي سعيد جاب الخير، الأمر يتعلق بتجريم الفكر والنقاش. إن رفض وحظر النقاش الحر والفكر الحر هو الذي يزيد من تقهقر البلاد.”

جاء ذلك بعد أن برمجت محكمة سيدي امحمد بالعاصمة يوم 25 فيفري الجاري، محاكمة سعيد جاب الخير بتهمة الاستهزاء بالمعلوم من الدين وبشعائر الإسلام.

بدوره كتب الروائي أمين الزاوي: “حذار، هل بدأت أَفْغَنَةُ الجزائر وطَلْبَنَتُها؟ هل انطلقت جحافل محاكم التفتيش الجديدة؟  هل هي عودة رياح أجواء سنوات التسعينات؟ معا، لننقذ الجزائر الجديدة قبل فوات الأوان.”

وأكد الزاوي تضامنه اللامشروط مع الكاتب والباحث سعيد جاب الخير.

ويواجه جاب الخير تهم الاستهزاء بالمعلوم من الدين بالضرورة، وشعائر الإسلام والتهكم على آيات من القرآن الكريم، وأحاديث صحيحة من السنة النبوية الشريفة، وركن الحج وشعيرة الأضحية.

ورد جاب الخير على جرّه إلى القضاء قائلا: “أتقدّم بالشكر الجزيل لكلّ المحامين الذين يتأسّسون للدّفاع عنّي وكلّ الأصدقاء المتضامنين معي”.

يذكر أن أمين الزاوي، الكاتب المثير للجدل، بسبب منشوراته المتعلقة بالدين والهوية، تعرض مؤخرا لانتقادات واسعة جرّاء تدوينة قال فيها: “لا اللغة العربية ولا الدين ولا السياسة استطاعت أن توحد أبناء شمال إفريقيا.”

وتابع:”وحده الكسكسي أو على الأصح سكسو طبق الملك ماسينيسا هو من جمع أبناء هذه المنطقة.”

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.